اخبار مميزة

اعتراضًا على ترشيحات «الدبيبة» رؤساء بعثات الخارج.. موظفو الخارجية ينظمون وقفة احتجاجية 

‎أعلن سمير الصفروني، أحد الموظفين بوزارة الخارجية، عن تنظيم وقفة احتجاجية الأربعاء 25 أغسطس، في الـ 12 ظهرًا أمام مقر رئاسة الوزراء بطريق السكة، اعتراضًا على ترشيحات رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، لرؤساء بعثات في الخارج من خارج قطاع وزارة الخارجية من أقارب وأصدقاء وجهوية ومصالح متبادلة لضمان استمراره في منصبه. 
واستعرض «الصفروني» في منشور عبر حسابه على فيسبوك، نص البيان والذي جاء فيه: “حذاري من غضب الشارع عليكم الأمور ليست بسيطة لو في دهنكم بسيطة، لكان فائز السراج قفل هذا الملف قبلكم  ورشح سفراء للعالم كله الدولة ليست ملك لكم أنتم مرحلة انتقالية ومدتكم قاربت علي الاإنتهاء وفعلاً فشلتم في إدارة الدولة والليبين يريدون كهرباء وسيولة وأمن وأمان وصحة وتعليم وأنتم همكم المناصب والبزنس”.
وتابع البيان؛ “العالم يتقدم كل يوم ونحن نتأخر ولا توجد لديكم وطنية نهائي، أصبحت السفارات عندكم تجارة ولعب ولكن هذا لن يمر ببساطة تجربة ترشيح رؤساء بعثات من خارج قطاع وزارة الخارجية  فترة  المجلس الوطني الانتقالي والمؤتمر الوطني ومجلس النواب خير دليل كانت فاشلة بكل المقاييس والمعايير وكل من أوفد من خلال تلك الحكومات لعبوا في الودائع والسرقة والااستهثار  والتكبر  ولا يوجد شخص واحد قدم شئ ملموس لليبيا أو للسياسة الخارجية وعند انتهاء فترة عملهم الكل تشبت بالمنصب ولا يرغب في تنفيد قرار العودة”، على حد وصف البيان.
وختم البيان؛  “اتركو هذا الموضوع فهناك مشاكل أولي من هذا الملف الشائك موعد الوقفة الاحتجاجية قائم وسيستمر إلي حين وقف هذا العبث والظلم الواقع علي موظفين وزارة الخارجية”، بحسب النص.
تجدر الإشارة إلى أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا ما قيل أنها قائمة ترشيحات وزارة الخارجية لممثلين ليبيا من السفراء والبعثة الدبلوماسية بالخارج، وضمت إبراهيم بيت المال، آمر ما تعرف بـ”غرفة تحرير سرت الجفرة” قنصلاً في الدار البيضاء، ومحمد عماري زايد عضو المجلس الرئاسي السابق سفيراً في قطر، وآخرون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى