ليبيا

«تيار بوسهمين»: لا تصدقوا ما يشاع عن رفض تسجيلنا كحزب

قال ما يعرف بـ«تيار يا بلادي» برئاسة نوري بوسهمين، رئيس المؤتمر الوطني السابق المنتهية ولايته، إن التيار في طور الإعداد واتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة بشأن تسجيل التيار كحزب رسمي يمارس حقوقه ومهامه في البلاد في إطار القانون.
أضاف «التيار» في بيان، أنه: « تمَّ الحصول على الشهادة السلبية للتيار، وقدم كافة مستنداته اللازمة بشأن استكمال إجراءات التسجيل، ومنها قوائم منتسبيه وفق العدد القانوني المطلوب، وغيرها من المستندات اللازمة، وإنما توجد بعض النواقص الشكلية التي انتهى التيار من مراجعتها وإعداداها، وإحالتها للجهات المختصة للاعتماد» وفق قوله.
وواصل التيار المدعوم من المفتي المعزول، قائلاً: « نفيد حضراتكم بأنَّهُ لا صحةَ لما يُشاعُ في بعض الصفحات بأنَّ لجنة الأحزاب بإدارة القانون رفضت تسجيل الحزب وما شابه ذلك» على حد تعبيره.
ويوم أمس، رفضت لجنة شؤون الأحزاب التابعة لوزارة العدل، اعتماد تيار يا بلادي الذي يترأسه  “نوري بوسهمين” وحزب القمة برئاسة برئاسة عبدالله ناكر
واعتمدت لجنة شؤون الأحزاب التابعة لوزارة العدل، 8 أحزاب لممارسة العمل السياسي بعد تلقيها 13 ملفا للحصول على اعتماد.
وقال رئيس مصلحة الأحوال المدنية وعضو اللجنة محمد بالتمر، إن اللجنة عقدت اليوم الأحد اجتماعها الثالث لهذا العام، واستعرضت خلاله نتائج أعمالها في الفترة الماضية، ودراسة الطلبات المقدمة إليها من الأحزاب لتسجيلها ومنحها التصريح لممارسة العمل السياسي.
وأوضح بالتمر، في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة24” أن الأحزاب التي تحصلت على الموافقة هي: تجمع معا لأجل ليبيا، والحزب الوطني الليبي، وليبيا للجميع، ونداء القرضابية، والحركة الوطنية الليبية، وصوت الشعب، وإحياء ليبيا، وتجمع تكنوقراط ليبيا.
وأشار بالتمر إلى أن اللجنة رفضت طلب 5 أحزاب لتخلف بعض الشروط، وهي: ليبيا الوطن، وحزب الجموع، وتيار يا بلادي، والتجمع الوطني الحر، إضافة إلى حزب القمة.
وأضاف عضو لجنة الأحزاب، أن اللجنة تهيب الراغبين في تأسيس أحزاب سياسية بضرورة مراعاة الشروط المنصوص عليها قانونا عند تقديم ملفاتهم لجنة شؤون الأحزاب السياسية التابعة لوزارة العدل.
وأعلنت لجنة شؤون الأحزاب مباشرة عملها بمنح تصاريح للأحزاب لممارسة عملها السياسي منذ 1 يونيو الماضي في مقرها بوزارة العدل بطرابلس.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى