اخبار مميزة

جمال الزوبية: “داعش” استعملت “انفجار بوابة زلة” للتغطية على ” جرائم حفتر”

زعم جمال الزوبية، مدير إدارة الإعلام الخارجي في «حكومة الإنقاذ» السابقة المنبثقة عن انقلاب فجر ليبيا، أن داعش نفذت تفجير زلة للتغطية على ما وصفته بـ “جرائم حفتر”.
وقال «الزوبية»، في تغريدة له عبر موقع تويتر، “انفجار بوابة زلة التي كانت صراع الصعلوك صدام مع صعاليك الحشيش على احتكار السوق استعمله مرتزقة داعش  خدمة لسيدهم الأسير وأبناءه في التغطية على جرائم بعضهم”.
وكان ما يعرف بـ”تنظيم الدولة الإسلامية” الإرهابي، قد أعلن مسؤوليته عن عملية استهداف بوابة زلة الغربية بالجنوب الليبي.
وبحسب بيان نشرته وكالة أعماق الدعائية التابعة للتنظيم الإرهابي، فإنه التنظيم أعلن استهداف حاجز لـ”مليشيات حفتر” بسيارة مفخخة، على حد زعمه.
وقال التنظيم:” بتوفيق الله تعالى، فجر جنود الخلافة سيارة مفخخة على حاجز لمليشيات الطاغوت “حفتر” عند المدخل الغربي لمدينة “زلة” جنوب شرقي ليبيا، أمس، ما أسفر عن تدمير الحاجز وعدد من الآليات وإلحاق إصابات في صفوف عناصر الحاجز” على حد ادعائهم.
ومن جانبه قال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، اللواء أحمد المساري، أمس الأحد، إن «انتحاريا داعشيا من ذوي البشرة السمراء هاجم بسيارة مفخخة بوابة زلة ( 750 كيلومتر جنوب شرق العاصمة طرابلس) ».
وأضاف «المسماري»، في تدوينة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، «عدم حدوث اي خسائر بشرية، وأنه تم التصدي للارهابي وإصابته إصابة بليغة مات على إثرها بعد محاولة إسعافه بالمستشفى».
وأكدت مصادر أمنية، في وقت سابق، أن محطة الوقود التي تبعد عن البوابة بـ200 متر تقريبا لم تتأثر.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى