اخبار مميزة

تكتلات سياسية تدعو ملتقى الحوار لعقد جلسة في ليبيا لتغيير حكومة «الدبيبة»

طالبت عدة تكتلات سياسية، البوم الثلاثاء، ملتقى الحوار السياسي الليبي، باستبدال حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة بجسم تنفيذي توافقي للوصول بالبلاد إلى بر الأمان وهو الانتخابات القادمة.
ودعت التكتلات السياسية، في بيان وجهته لأعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، إلى لعقد اجتماعهم القادم بقاعة البرلمان بمدينة البيضاء.
وذكروا «نشكر سعيكم وحرصكم على إخراج جسم تنفيذي توافقي يساهم بفاعلية في إنهاء الانقسام في مؤسسات الدولة، وجمع كلمة الوطن عاليا شاكرين لكم حسن نواياكم الوطنية لرفضكم كل المعوقات وعدم رغبتكم قبول رشوة سياسية بالتمثيل الدبلوماسي في الخارج».
وأعلنت التكتلات السياسية رفضها لحكومة «الدبيبة»، قائلة: «أن هذا الجسم التنفيذي وعلى رأسه رئيس الحكومة قد تجاوز خارطة الطريق وضرب بها عرض الحائط ومنها بعدم مباشرة أعماله من مدينة سرت، ومن ثم خلق العثرات التي تخل بالمسار السياسي من توحيد لمؤسسات الدولة».
وتابعت بأن رئيس حكومة الوحدة الوطنية «عقد اتفاقيات خارج نطاق السلطة الممنوحة له، وواستحداث برامج تخل بخارطة الطريق المنبثقة عن هيئة الأمم المتحدة».
 وأشار البيان إلى رغبة «الدبيبة» في الاستمرار في السلطة، قائلين: «أن هناك بوادره في الأفق المنظور من رغبة هذا الجسم في إطالة أمد الأزمة والاستمرار على كراسي الرئاسة طمعا ورغبة».
ودعت التكتلات السياسية أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، للاجتماع في ليبيا للتشاور للخروج بجسم تنفيذي توافقي لا خلاف عليه بين الليبيين لإنهاء العبث وإكمال الطريق المتفق عليه دون الخروج منه للوصول بالبلاد إلى بر الأمان ألا وهو الانتخابات.
وأضافوا: «ونحن في انتظار مجلس النواب ليخرج عن صمته إزاء ما يحدث لأن هو الأخر ساهم في تأخير بناء مؤسسات الدولة فهو بالتالي مسؤول عن هذا الفشل الكبير الذي أصاب أجهزة الدولة الليبية، كما أننا ندعو أعضاء ملتقى الحوار السياسي لعقد اجتماعهم القادم بقاعة البرلمان بمدينة البيضاء”.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى