اخبار مميزة

اللافي: الصخيرات أول حوار سياسي ليبي والمغرب له دوره كبير تجاه الأزمة

 
 
قال عبد الله اللافي، عضو المجلس الرئاسي، إن المملكة المغربية لها دور إيجابي كبير تجاه الأزمة الليبية، وساهمت في احتضان أول حوار سياسي بين أطراف النزاع بمدينة الصخيرات، الذى أثمر عن وقف النزاع المسلح في ذلك الوقت، على حد قوله.
ونقل عضو المجلس الرئاسي الليبى، في مؤتمر صحفي مشترك، عقده اليوم الأربعاء، مع وزير الخارجية المغربي، ناصر أبوريطة، تحيات المجلس الرئاسي والشعب الليبي، والشكر العميق للملك محمد السادس والشعب المغربي الشقيق، على المواقف الثابتة للملكة المغربية، ودعمها للمسار السياسي في القضية الليبية.
ومن جهة أخرى، دعت ليبيا بصفتها الرئيس الدوري لمجلس وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي، وزراء خارجية الدول الأعضاء إلى عقد اجتماع على هامش اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية الذي سيُعقد في القاهرة خلال الفترة من 7 إلى 9 سبتمبر المقبل.
وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية في بيان، اليوم الأربعاء، عن أسف ليبيا العميق إلى ما آلت إليه العلاقات بين الجزائر والمغرب، داعية البلدين إلى ضبط النفس وعدم التصعيد والتمسك بالمبادئ والأهداف المشتركة التي أسس من أجلها اتحاد المغرب العربي خدمات لتطلعات الشعوب.
وقالت وزارة الخارجية الليبية إن ذلك يأتي في إطار التمسك «بالروابط التاريخية والحضارية والعلاقات الأخوية بين دول اتحاد المغرب العربي الذي أُسِّس استجابة إلى تطلعات شعوبنا للمزيد من التكامل والاندماج، والرقي بماضيها وحاضرها ومستقبلها».
وتأتي الدعوة الليبية لاجتماع قادة الدبلوماسية في دول المغرب العربي بعد يوم من إعلان الجزائر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط بسبب ما وصفتها «الأعمال العدائية» للمملكة المغربية
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى