اخبار مميزة

“الجدال”لـ “أبو خزام”: حلّوا المليشيات وفعّلوا الجيش والشرطة وسنعود بلا وزارة للمهجّرين

صرح المختار الجدال، المحلل السياسي، أنه “رفض حضور لقاء وزير الدولة لشؤون المهجرين وحقوق الإنسان بحكومة الوحدة أحمد أبو خزام، أمس الأربعاء لأنه لن يستطيع الاستماع لمشاكل الحضور”.
وقال “الجدال” في منشور عبر حسابه على موقع فيسبوك، “رفضت حضور لقاء وزير المهجرين أمس لأن معالي سيادته لن يستطيع مجرد أن يستمع لمشكلات الحضور خاصة العبد لله”.
ووجه رسالة إلى الوزير قال فيها، “يا معالي الوزير أهم شيء في مشكلتنا المرواح “نبوا أنروحوا” وهذا صعب على معاليك وعلى حكومتك تحقيقة لإن المليشيات لن توافق وإن وافقت فنحن لن نرضى بأن نعود تحت سلطة المليشيات مثلك ورئيسك”.
وتابع؛ “ثاني شيء يا معالي سيادتك المعاملة بالمثل، لن تستطيع حضرتكم وحكومتكم معاملتنا مثل أولئك الهاربين من الجيش ونحن هاربون من المليشيات يعني هروب هروب، هم تعتبروا فيهم حالة إنسانية ونحن عبارة عن حيوانات شاردة لم يعجبها سطوة الراعي وكلابه”، بحسب تعبيره.
وأردف “الجدال” في رسالته لوزير المهجرين، “يعني بالعربي الفصيح يا معالي الوزير «طلبات البعض» أدفعونا إيجاراتنا وإلا روحوا بينا بشرط أن تخرجوا المليشيات من شوارعنا ، نعرف إنه شرط صعب ومستحيل ولهذا رفضت الحضور”.
وواصل قائلًا: “يا معالي الوزير شخصياً نعرف إنك طلبتنا للشو الإعلامي ونشرة الأخبار وتقارير المراسلين وبعدين ينتهي كل شيء قلت ليش نتعب في روحي، أصلاً الفيلم تفرجت عليه عدة مرات”.
وأكمل، “يا معالي الوزير لن أمنحك الفرصة أن تلتقط معي صورة لأني خايف عليك من المليشيات تعاقبك على لقائي، كثيرون غيرك قالوها فلا تستغرب”، معقبًا “يا معالي صاحب الفخامة نحن لم ننزح من مجاعة أو كارثة طبيعية أو صراع إثني.. نحن هربنا بوطن إلى وطن عندما تعرضنا للتهديد من أجل الوطن، فأعد الوطن عندها سنعود”.
وختم “الجدال” رسالته موضحًا “أرجوك يا معالي الوزير المشكلة عندك قريبة من مكتبك، حلوا المليشيات وأجمعوا السلاح وفعلوا الجيش الشرطة والأمن ونحن سنعود بلا وزارة للمهجرين”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى