اخبار مميزة

السفير الأمريكي لـ«المنقوش»: لابد من تقليص الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا

أكد المبعوث الخاص والسفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند، اليوم الخميس، خلال لقاء جمعه بنجلاء المنقوش، وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية، دعم بلاده للانتخابات الليبية في 24 ديسمبر من أجل تلبية توقعات الليبيين.
وقالت السفارة الأمريكية في ليبيا، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “توتير”:” أعاد السفير نورلاند، في لقاء مع وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش في تونس، التأكيد على دعم الولايات المتحدة للانتخابات في 24 ديسمبر من أجل تلبية توقعات الليبيين”.
وبحسب البيان الصادر اليوم الخميس، فإن وزيرة الخارجية الليبية أعربت عن دعم وزارتها للانتخابات، بما في ذلك مشاركة الليبيين الذين يعيشون في الخارج.
كما ناقش السفير الأمريكي ووزيرة الخارجية الليبية، الدبلوماسية الإقليمية الهادفة إلى تنفيذ مخرجات اجتماع برلين الوزاري في 23 يونيو، من خلال تقليص الوجود العسكري الأجنبي ومنع استخدام ليبيا كمنصة لزعزعة استقرار المنطقة.
وكانت نجلاء المنقوش، قد التقت اليوم الخميس، نظيرها التونسي عثمان الجراندي، وبحثا سبل إعادة فتح المعابر والحدود بين البلدين مع الالتزام بالبروتوكول الصحي، جاء ذلك على هامش لقاء الوفد الوزاري الليبي رفيع المستوى مع نظيره التونسي.
وأوضح البيان الصادر عن وزارة الخارجية، أن اللقاء يأتي ترسيخاً للعلاقات الأخوية التي تربط الشعبين الشقيقين في ليبيا وتونس.
وصل صباح اليوم الخميس إلى العاصمة التونسية، وفد وزاري ليبي رفيع المستوى يتقدمه وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش، ويضم الوفد أيضاً اللواء خالد مازن وزير الداخلية ومحمد الشهوبي وزير المواصلات، وعلى العابد أبو العزوم وزير العمل والتأهيل، وسمير كوكو ووكيل وزارة الصحة، والوفد المرافق لهم، بحسب بيان الخارجية.
وفور وصول الوفد، انطلقت جلسة المباحثات الليبية التونسية، ضمت الوفد الليبي ومن الجانب التونسي عثمان الجراندي وزير الخارجية لشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج ، ورضا غرسلاوي الوزير المكلف بتسيير وزارة الداخلية، وعلي مرابط الوزير المكلف بتسيير وزارة الصحة، ومعز شفشوق وزير النقل واللوجستيك، ومحمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية، وعدد من الخبراء من الجانبين.
وشملت المباحثات، بين الجانبين مناقشة استئناف النقل الجوي والبري بين البلدين مع الالتزام بالبروتوكول الصحي الليبي التونسي، بالإضافة للملف الأمني، والتعاون بين الأجهزة الأمنية للبلدين، وتأمين الحدود المشتركة.
كما تم بحث تفعيل الاتفاقيات التجارية والاقتصادية الموقعة بين البلدين، ومسألة الديون واجبة الدفع لبعض المصحات الطبية التونسية نضير الخدمات التي قدمتها للمواطنين الليبيين.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى