اخبار مميزة

مصادرنا: “غنيوه” اقتحم  “الداخلية” بسبب مماطلة الوزير  نقل 900 شرطي لـ “ملشياته”

أكدت مصادر مطلعة أن سبب اقتحام عبدالغني الككلي الشهير بـ “غنيوه”، رئيس ما يسمى “جهاز دعم الاستقرار”،  لمكتب وزير الداخلية هو مماطلة الوزارة في توقيع قرار نقل 900 شرطي من الداخليه لمليشيا دعم الاستقرار”.
وقالت المصادر في تصريح خاصة لـ«لساعة 24»  إنه “كان قد تم الموافقة سابقا على نقل أكتر من 3500 فرد من الداخليه للمليشيا”، وهذا استنزاف للشرطة النظامية وتقوية للأجهزة الموازية”،
وختمت المصادر، موضحة أنه في الوقت الحالي ” رئيس الحكومه عبدالحميد الدبيبه يجري اتصالات مع غنيوه لحل الخلاف”، معقبة  ” وغدا أو يوم الأحد القادم على أقصى تقدير سيتمكن  وزير الداخليه من ممارسة مهام عمله في مكتبه”.
الجدير بالذكر أن أحمد الروياتي، محلل قنوات الإخوان للشأن السياسي، والمقرب من وزير الداخلية بحكومة “الوفاق” فتحي باشاغا، كان قد صرح أن “مجموعة مسلحة تتبع عبد الغني الككلي، رئيس ما يعرف “جهاز دعم الاستقرار” باقتحام وزارة الداخلية”.
الروياتي، أضاف في تدوينة أرفقها بصورة خالد مازن وزير الداخلية وعبد الغني الككلي، قائلًا: “قبل قليل، مجموعة مسلحة تتبع (غنيوة) تقتحم وزارة الداخلية، وتُرهب الموظفين وتعتدي على أعضاء الحراسة، الأمر الذي نجم عنه هروب مدير مكتب الوزير عميد “نورالدين أبوجريدة” , واختطاف رئيس قسم الشؤون السرية بمكتب الوزير السيد “بشير السنوسي”.
الواقعة التي تحققت “الساعة 24” من صحتها على لسان مصادر مطلعة، لم يشر الروياتي إلى أسبابها، فيختتم قائلًا على حسابه بموقع فيسبوك: “أما الأسباب .. فمجهولة حتى الساعة” وفق قوله.
وفي سياق متصل، أفاد شهود عيان بالقرب من مقر وزارة الداخلية، أن عدة عربات مسلحة تحمل شعار جهاز دعم الاستقرار مزودة بسلاح متوسط حاصرت المبنى، واقتحم عدة أشخاص ملثمين مقر الوزارة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى