اخبار مميزة

البعثة الأممية ترحب بتشكيل قوة من «لواء طارق بن زياد» و «الكتيبة 166» لتأمين النهر

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بتشكيل قوة مشتركة جديدة من طرفي خطوط التماس تتألف من الكتيبة 166 للحماية والأمن ولواء طارق بن زياد، حيث تم تكليف القوة المشتركة بتأمين النهر الصناعي العظيم.
وأشادت “البعثة الأممية” في بيان، نشرته عبر موقعها الرسمي، اليوم الخميس، “بهذه الجهود التي بذلت بالتنسيق مع اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 كونها خطوة بالغة الاهمية نحو توحيد المؤسسة العسكرية والدولة”.
وأشار البيان، إلى أن المبعوث الخاص للأمين العام لليبيا، ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش، قال: “أرحب بشدة بهذا الإنجاز الذي لن يضمن فقط أمن النهر الصناعي العظيم والتدفق المستمر لإمدادات المياه، بل كونه يمهد الطريق أيضًا لاتخاذ المزيد من تدابير بناء الثقة، والمضي في التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، علاوة على كونه خطوة نحو إعادة توحيد مؤسسات الدولة”.
وأوضح “كوبيش” أن ” هذه الخطوة من شأنها أن تبعث برسالة قوية لليبيين والجهات الدولية الفاعلة مفادها أن الليبيين قادرون وعازمون على التغلب على خلافاتهم والعمل معًا لبناء دولة موحدة ومستقرة ومزدهرة وديمقراطية”.
وكان الفريق امراجع العمامي، رئيس الفريق التابع للقيادة العامة في لجنة “5+5″، قد صرح أمس الأربعاء، أن “من مهام القوة المشتركة المشكلة من اللواء طارق بن زياد والكتيبة 166 ملاحقة التنظيمات الإرهابية”، مردفًا أنه تم تكليف اللواء طارق بن زياد والكتيبة 166 بتأمين خط النهر”.
وأوضح «العمامي» أن “لجنة (5+5) تثمن الروح الوطنية للواء طارق بن زياد والكتيبة 166”.
الجدير بالذكر أن صحيفة «الساعة24» كانت قد حصلت على صورة الخطاب، الذي وجهه العقيد عمر أمراجع حسن الجديد، آمر اللواء طارق بن زياد المعزز، إلى القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، يقترح فيه تشكيل قوة مشتركة مع منطقة مصراتة لتأمين الطريق الرابط بين الشويرف والسدادة فيما يعرف بـ«طريق النهر»، وذلك لتأمين حركة المرور وإيصال الوقود والمواد الأساسية للجنوب.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى