اخبار مميزة

عقيلة صالح: الدبيبة لم يعارض تصريح وزير الدفاع التركي ببقاء قوات بلاده في ليبيا

انتقد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، أداء حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، وقال إنها فشلت في حل أزمة الكهرباء ومواجهة فيروس كورونا.
عقيلة أضاف في حوار يذاع لاحقاً على قناة العربية الحدث، أن التداخل الخارجي أربك المشهد، وأن تركيا على رأس الدول التي تتدخل في الشأن الليبي، وتوجد لها قوات عسكرية.
وواصل قائلًا أن حكومة الدبيبة لم توحد المؤسسات ولم تشرك الأقاليم في إدارة البلاد ولم تنجح في ملفي الكهرباء وكورونا، وأن هناك عدد من النواب قدموا طلب سحب الثقة من الدبيبة وهذا من حق المجلس.
وأوضح رئيس المجلس أن مجلس النواب لم يمنح الدبيبة الثقة بصفته وزيراً للدفاع، و طلبنا عدة مرات أن يسمي وزيراً للدفاع لكنه مصر أن يحمل هو هذا المنصب، بل ولم يطرح اسماً لنشاور القيادة العامة للجيش فيه أو حتى رئاسة الأركان بغرب ليبيا.
وأشار إلى أن المبعوث الأممي يصر على إشراك مجلس الدولة في عمل السلطة التشريعية وهو حق حصري لمجلس النواب فقط، وأن مجلس الدولة يعطل عمل مجلس النواب منذ 2014 وموقفه غريب جداً من مساعي حل الأزمة الليبية.
ولفت عقيلة صالح إلى أن تعيين صلاح النمروش وزير دفاع فائز السراج مسؤولاً عسكرياً غرب ليبيا جاء بضغوط تركية، وأن الجهة الوحيدة المؤهلة لتوحيد الجيش هي لجنة 5+5، مشيرا إلى أن القائد الأعلى للجيش هو المجلس الرئاسي مجتمعا.
وأفاد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة أنه: كان يتعين على الدبيبة الاعتراض على تصريحات وزير الدفاع التركي لرفضه وصف قوات بلاده بالأجنبية لكنه لم يفعل، منتقدا التدخل التركي في ليبيا.
وقال إنه من حق أي مواطن الترشح للانتخابات، سواء كان المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المُسلحة العربية الليبية أو سيف الإسلام القذافي، وأن الإقصاء لا يتم إلا عبر صندوق الانتخابات دون وصاية أحد على الشعب الليبي، لافتا إلى أنه إذا اقتضت الحاجة ترشحه بعد مشاورة النخبة سيترشح لمصلحة البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى