اخبار مميزة

«الزوبية»: «كوبلر» حررني من الاختطاف عام 2016 بعد مناشدة موظفي «الإعلام الخارجي»

زعم جمال الزوبية، مدير الإعلام الخارجي الأسبق، والمقيم في مصراتة، أن ما سماها “علاقة الود والاحترام” التي كانت بينه وبين موظفيه، دفعتهم لدعمه أثناء اختطافه عام 2016.
الزوبية غرد على حسابه بموقع تويتر قائلاً: “موظفو إدارة الإعلام الخارجي طلبوا من كوبلر (المبعوث الأممي الأسبق) في 3 أغسطس 2016 التدخل لإطلاق سراحي من الاختطاف، بسبب علاقة الود والاحترام بيننا رغم أني كنت شديد في العمل، وأحمد الله أنني تركت أثر طيب مع الجميع” وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى