اخبار مميزة

نائب «الغنوشي»: جهات مشبوهة تسعى للوقيعة بين تونس وليبيا للتلاعب بمصالح الليبيين

زعم عبد اللطيف المكي، القيادي الإخواني نائب رئيس حركة النهضة التونسية أن إشعال التوتر بين تونس وليبيا عن طريق الإشاعات والتراشق الإعلامي يضر بمصالح مئات الآلاف من الأشقاء الليبيين، على حد زعمه.
وادعى «المكي»، في منشور له عبر فيسبوك، قائلا: «توتير العلاقات مع ليبيا عن طريق الإشاعات والتراشق الإعلامي  هي قمة العبث بالأمن القومي التونسي والتلاعب بقوت مئات الآلاف من التونسيين خاصة في الجنوب ومصالح مئات الآلاف من الأشقاء الليبيين»، على حد قوله.
وتابع الإخواني نائب رئيس حركة النهضة التونسية «لو كان لهؤلاء معطيات ولو مشكوك فيها لقدموها عن طريق سفارتنا بطرابلس للجانب الليبي للتوضيح»، مشيرا بقوله: «لماذا تروج هذه الإشاعات جهات مشبوهة ولم نسمع أي جهاز أمني تونسي مدني أو عسكري يتحدث عن ذلك».
وقال الرئيس التونسي قيس سعيّد، الثلاثاء الماضي، إن المؤسسات السياسية الموجودة بالشكل الذي كانت تعمل به تثمل خطرا جاثما على الدولة”.
وحذر قيس سعيد، في فيديو بثته الرئاسة التونسية، خلال استقباله وزير التجارة وتنمية المصادر في تونس محمد بوسعيد، أن “البرلمان نفسه خطر على الدولة” وأنه سيتم وضع حدا لذلك.
وشدد على أنه كان هناك ما أسماها “شرعية وهمية وتضخم تشريعي” وأن التشريعات التي وُضعت من قبل “كانت على المقاس لكن لا تطبق”- لكنه لم يوضح بالتحديد ما التشريعات التي كان يشير إليها.
ولفت الرئيس التونسي، إلى أن هناك من “لعبوا بالتعليم ولعبوا بقوت التونسيين، مستطردا:” البعض قام مشكورا بتخفيض الأسعار لكن بعد مدة بعد يومين أو ثلاثة هناك من تدخل من جهات سياسية معلومة لرفع أسعار المواد الغذائية الحيوية للمواطن بهدف تركيع الشعب”.
وقال قيس سعيد، إن “القضية واضحة بالنسبة للشعب ولا مجال مرة أخرى للرجوع إلى الوراء”، مؤكدا أنه سيأتي اليوم الذي يكشف فيه للشعب “كل الحقائق والأسماء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى