اخبار مميزة

معيتيق: نثمن الدور الحيوي للمؤسسة العسكرية وأدعو عقيلة والمنفي لمبادرة وطنية

بعث أحمد معيتيق، نائب رئيس المجلس الرئاسي بحكومة السراج المنتهية ولايتها، رسالة لكل من محمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي، والمستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، اليوم الاثنين.
وقال معيتيق في رسالته  التي نشرها على حسابه الموثق بالعلامة الزرقاء على “فيسبوك”، والتي اطلعت عليها “الساعة24″:” استقبل الليبيون عام 2021 بشعور مفعم بالتفاؤل والأمل في مستقبل زاهر ومستقر لبلادهم. ولم يكن تفاؤلهم تفاؤلا غير واقعي؛ بل كان مبنياً على نجاح الجهود والتعاون الملهم لعشرات الوطنيين الخيّرين الذين عملوا بلا كلل ولا ملل لتحقيق وقف الحرب بين أبناء الوطن الواحد واستئناف إنتاج النفط واتفاق وقف إطلاق النار الدائم» وفتح المطارات والطرقات؛ والتوصل إلى خارطة طريق ملزمة للجميع؛ وتوحيد مؤسسات الدولة؛ واختيار قيادة سياسية جديدة؛ والتئام مجلس النواب؛ وتسليم واستلام سلمي للسلطة”.
وأضاف: “يتطلع الشعب الليبي إلى إنهاء حالة التشرذم والانقسام والصراعات والحروب في الموعد الذي حُدد من خلال خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي وتعهدت معظم الشخصيات الوطنية البارزة في المشهد السياسي والعسكري والاقتصادي بالالتزام بها. ولهذا أصبح الموعد المحدد لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في 24 ديسمبر 2021 استحقاقاً وطنياً وتعهُدا مُلزما أمام الشعب لا يمكن التراجع عنه”.
وتابع معيتيق: “لقد حققنا معا تقدماً مذهلاً في فترة وجيزة بإصرار وعزيمة وإخلاص؛ وبروح التعاون والتعاضد تَلَّبنا على مصاعب جمة في أحلك الأيام التي مرت على بلادنا وهذا ليس بغريب على الشعب الليبي. وينبغي أن يشار إلى أن هذه الإنجازات ما كانت لتُحقق لولا دعم قيادات المؤسسة العسكرية وتعاونها الكامل معنا. وكي نكون أوفياء لتعهداتنا والتزاماتنا تجاه الشعب الليبي؛ علينا أن نستمر على نهج الذين اخترنا لتحقيق السلام والاستقرار في بلادنا ورفع المعاناة عن شعبنا الذي تضرر كثيرا جراء الانقسامات والصراعات السياسية”.
وأردف :” إننا وإذ نثمّن ونشيد بالدور الهام والحيوي للمؤسسة العسكرية في تأمين المنشآت الحيوية الوطنية (النفط والغاز والمياه؛ والكهرباء؛ والطرقات؛ والحدود)؛ ونقرّ بأن دورها في تأمين الانتخابات الوطنية هو ضمان الأمن والاستقرار وتماسُك النسيج الاجتماعي للمجتمع الليبي ووحدة أراضيه وسلامته فإننا نؤكد التزامنا بمواصلة العمل على دعمها في الارتقاء بأداء مهامها واختصاصاتها المنوطة بعهدتها بالوسائل المشروعة واللازمة للحفاظ على المكتسبات الوطنية التي تم تحقيقها”.
وأنهى معيتيق رسالته بتوجه دعوة لكل من المنفي وعقيلة قائلا: “إيمانا منّا بدوركم الحيوي الذي يمكن لكم من خلاله إخراج البلاد من الانسداد السياسي الذي طراً في الأشهر القليلة الماضية؛ وأهمية مساهمتكم في تحقيق الاستحقاق الوطني الذي اتفق عليه جميع الليبيين في موعده المقرر؛ يسعدنا دعوتكم للانضمام معنا إلى مبادرة وطنية تسعى إلى تذليل الصعوبات التي اعترضت التحضيرات للانتخابات والتوصل إلى حلول توافقية توحّد الجهود الرامية لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعدها”.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى