اخبار مميزة

«الدبيبة» يدعو «صنع الله وعون» لعقد اجتماع بعد أزمتهما الأخيرة

دعا عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية، وزير النفط والغاز محمد عون، ووكيل الوزارة لشؤون الإنتاج، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، لعقد اجتماع يوم الأحد المقبل، لمتابعة العمل بالوزارة والمؤسسات التابعة لها والتعرف على الصعوبات والمشاكل التي تواجهها في أداء مهامها بالشكل المطلوب.
جاء ذلك بعد ساعات من قرار وزير النفط والغاز بوقف مصطفى صنع الله عن العمل وإحالته للتحقيق للقيام بعمله من خارج البلاد والسفر دون أذن مسبق.
وجاء نص الخطاب الموجه إلى القيادات الثلاثة كالتالي:” في إطار متابعة سير العمل بوزارة النفط والغاز والمؤسسات التابعة لها وللتعرف على على الصعوبات والمشاكل التي تواجهها في أداء مهامها بالشكل المطلوب، عليه نفيدكم بتليمات رئيس الوزراء التي تقضي عقد اجتماع برئاسته وذلك يوم الأحد الموافق 5/9/2021 في الثانية عشر ظهرًا بديوان مجلس الوزراء”.
وكان وزير النفط، قد أصدر قرارا أمس الأحد، بوقف رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، عن العمل لمخالفته لقرارات الوزارة والقوانين واللوائح المنظمة للعمل.
وأرجع الوزير القرار، وفقا للخطاب الموجه إلى رئيس جهاز حرس المنشأة النفطية، إلى قيام صنع الله بالسفر خارج البلاد في مهام خاصة بالعمل دون الإذن المسبق من قبل الوزير وفق ما تقضى القوانين.
وأكد البيان، أن صنع الله لم يكتف بذلك بل عرقل جاد الله محمد العوكي، عن القيام بمهامه المكلف بها كرئيس لمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط وفق القرار الصادر في 24 من أغسطس الجاري.
وأكد البيان، إلى أن الوزير قرر إحالة رئيس المؤسسة الوطنية للنفط إلى التحقيق، ووقفه عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق.
وجاء في الخطاب الموجه إلى رئيس جهاز حرس المنشأة النفطية:” بالإشارة إلى قرار اللجنة الشعبية العامة سابقا رقم 186 لسنة 2007، وإلى قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني رقم 154 لسنة 2020 بشأن تبعية حرس المنشآت النفطية وإلى ماتقضي مباشرة المهام الخارجية وفقا للتعليمات والتعميمات والتي سبق، وأن صدرت عن حكومة الوحدة الوطنية ووزير النفط والغاز، بضرورة أن يمنح الوزير الأذن والموافقة المسبقة على السفر ومباشرة المهام الخارجية بالنسبة لرئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط”.
وتابع الخطاب:” أن رئيس المؤسسة كان قد باشر مهمة عمل خارجية دون أذن أو موافقة من وزير النفط والغاز وهي مخالفة صريحة للتعليمات السابق ذكرها، علاوة على قيامه بعرقلة ومنع جادالله حمد العوكلي من مباشرة مهامه المسندة إليه كرئيس مكلف بمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط بموجب التكليف الصادر عن وزير النفط بتاريخ 24 /8/2021، حيث أصر على قيامه بإدارة شؤون المؤسسة الوطنية للنفط”.
واستطرد:” عليه فقد أصدرنا تعليماتنا بإيقافه عن العمل إلى حين التحقيق معه فيما هو منسوب إليه من المخالفات المذكورة واستمرار جادلله العوكلي بمهام رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى