ليبيااخبار مميزة

«العباني» : القبيلة جزءاً رئيسياً في دعم أي مرشح لانتخابات الرئاسة

قال عضو مجلس النواب الليبي، محمد عامر العباني، إن “القبيلة ستظل جزءاً رئيسياً في دعم أي مرشح ينتمي إليها، باعتبارها ركيزة النظام الاجتماعي للبلاد”، مردفًا أن هناك ” عوامل أخرى تلعب أدوارا مهمة في دعم المرشح، مثل المال السياسي، وتفاهمات الأطراف والقوى السياسية في الكواليس، فضلا عن دور التدخلات الأجنبية”.

وأضاف «العباني» خلال تصريحات لـ «صحفية الشرق الأوسط» رصدتها «الساعه 24» أن “الدور السياسي الذي لعبته القبائل بدءا من المشاركة في دحر الاستعمار الإيطالي، ودعم مرحلة الاستقلال، وتولي الملك محمد إدريس السنوسي حكم البلاد 1951”.

وأشار إلى أن “الرئيس الراحل معمر القذافي عمد مبكرا لشراء ولاء القبائل بالمال، لكنه في النهاية لم يستفد شيئا، حيث انحازت أغلبها فيما بعد لثورة 17 فبراير 2011″، على حد قوله.

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات رئيس الحكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة، حول إمكانية ترشح سيف الإسلام القذافي للانتخابات الرئاسية المقبلة، بوصفه «ابن قبيلة مهمة»، أعادت الحديث عن مدى أهمية «هذه الميزة»، في دعم المرشحين لأي استحقاق انتخابي تشهده البلاد. وبينما رأى البعض في هذا التصريح تراجعا، قال آخرون إن دور القبيلة يُعد سنداً مهماً لخوض غمار الانتخابات.

وكان الدبيبة يرد على تساؤل حول موقفه من إمكانية ترشح سيف الإسلام، نجل الرئيس الراحل معمر القذافي، للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها قبل نهاية العام الجاري، فقال إن سيف الإسلام «مواطن ليبي من أبناء قبيلة مهمة في ليبيا، ولا مانع لترشح أي مواطن ليست لديه مشاكل قانونية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى