ليبيااخبار مميزة

«بومطاري»: «الكبير» خالف القانون وسدد لشركة تركية 50 مليون دولار

أكد فرج بومطاري، وزير المالية السابق بحكومة الوفاق المنتهية ولايتها، أن محافظ مصرف ليبيا المركزي، الصديق الكبير، تصرف منفردا وبالمخالفة للقانون، وقام بسداد أكثر من 50 مليون دولار لشركة تركية تدعى «جنكيز أوبستركشن»، مشيرا إلى أن هذا الأمر سابقة قد تدفع شركات أخرى للاستحواذ على كل أموالنا في الخارج.

وقال بومطاري، في مداخلة تلفزيونية عبر قناة «الوسط»: “تم التصرف في أموال المصرف المركزي في بنك زراعات، لسداد قيمة دين على الدولة الليبية لشركة جنكيز التركية، وقانونا؛ المسؤول عن سداد الديون سواء خارجيا أو داخليا هي وزارة المالية بالتنسيق مع إدارة القضايا إذا كان هناك أي خطوات ستقوم بها”.

وأضاف “وقد خاطبنا إدارة القضايا وقتها على هذا الموضوع وكانت وجهة نظرهم عدم السداد وعدم دفع القيمة، لنفاجئ عدها أن المركزي قام بدفع القيمة، من حسابه في بنك زراعات وأضعف موقفنا كدولة ليبية، وأعتقد أنه سيكون سابقة لشركات أخرى إذا ما توصلوا إلى هذه المستندات الرسمية واستندوا عليها، ولهذا لم ننشر الأمر حتى لا نتعرض لمخاطر رفع قضايا من هذا القبيل”.

وتابع “طلب منا في وزارة المالية بإعداد بعض المراسلات في هذا الموضوع لتغطية الأمر من قبل المصرف المركزي ورفضنا هذا الأمر جملة وتفصيلا وخاطبنا المصرف لالتزام حدوده وعدم القيام بهذه الخطوة لأنها تضر بمصالح الدولة الليبية، ولكن للأسف كان الوقت تأخر وتم سداد هذه القيمة وتورطنا”.

وتابع “طلب منا في وزارة المالية بإعداد بعض المراسلات في هذا الموضوع لتغطية الأمر من قبل المصرف المركزي ورفضنا هذا الأمر جملة وتفصيلا وخاطبنا المصرف لالتزام حدوده وعدم القيام بهذه الخطوة لأنها تضر بمصالح الدولة الليبية، ولكن للأسف كان الوقت تأخر وتم سداد هذه القيمة وتورطنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى