اقتصاداخبار مميزة

وزير المواصلات: سنوقع اتفاقيات مع مصر في مشروعات الطرق والكباري والبنية التحتية

التقى محمد الشهوبي وزير المواصلات الليبي والوفد المرافق له، اليوم الأربعاء، الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل المصري، لبحث أوجه التعاون بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة.

وأوضح حساب وزارة النقل المصرية على فيسبوك، في بيان؛ أن اللقاء شارك فيه عدد من قيادات وزارة النقل المصرية ورؤساء الهيئات والشركات التابعة للوزارة ورؤساء عدد من الشركات المصرية الوطنية العاملة في مجال البنية التحتية.

وذكر البيان؛ أنه “في بداية اللقاء أكد وزير النقل المصري على عمق العلاقات التي تربط بين البلدين الشقيقين واستعداد وزارة النقل المصرية وتسخير كافة إمكانياتها للتعاون مع الأشقاء في ليبيا الشقيقة في كافة مجالات النقل وكذلك دعم وزارة النقل المصرية للتوسع في دخول الشركات المصرية الوطنية في تنفيذ مشروعات البنية التحتية في ليبيا”.

ومن جانبه أشاد وزير المواصلات الليبي بالتطور الكبير في منظومة النقل في مصر وبالمشروعات العملاقة التي يتم تنفيذها في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية مؤكدا على حرص الجانب الليبي على التعاون مع وزارة النقل المصرية وهيئاتها وشركاتها التابعة والشركات الوطنية المصرية في تنفيذ عدد كبير من مشروعات الطرق والكباري والبنية التحتية بليبيا.

وأردف البيان؛ “ثم تباحث الجانبان سبل تعزيز التعاون في عدد من مجالات النقل مثل الموانئ البرية والجافة بتطوير منفذي السلوم المصري وامساعد الليبي وسرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بتوقيع اتفاقية النقل البري بين الجانبين”.

كما ناقش الاجتماع؛ “الاستعداد لتوقيع اتفاقيتين بين الجانبين في مجال النقل البحري وهي اتفاقيتي البحث والإنقاذ البحري ومكافحة التلوث البحري وكذلك ضرورة تحديث اتفاقية النقل البحري الموقعة بين البلدين في 26/02/1992 ، وكذلك تم استعراض عدد من الاتفاقيات التي سيتم توقيعها بين الجانب الليبي والشركات المصرية الوطنية في مجال البنية التحتية والطرق والكباري”، بحسب البيان.

وأكد وزير النقل المصري على أن “الوزارة ستشرف على كافة هذه المشروعات وستدعم الجانب الليبي بعدد من المهندسين المتخصصين المتميزين في هذا المجال واتفق الجانبان على استمرار عقد لقاءات مكثفة بين الجانبين لحين توقيع الاتفاقيات المحددة بين الجانبين بحضور رئيسي وزراء الدولتين “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى