ليبيااخبار مميزة

موسى إبراهيم: من يتحدث عن أزمتنا الليبية باعتبارها داخلية مجرد “بيادق”

قال موسى إبراهيم الناطق باسم حكومة البغدادي المحمودي بالنظام السابق، إن السياسيين الذين يتكلمون عن المسألة الليبية باعتبارها أزمة داخلية أو توافقية أو تصالحية هم بيادق مدفوعة الثمن من اللاعب الأساسي في المشهد كله: الغربي، وفق قوله.

أضاف في حسابه بموقع فيسبوك اليوم قائلًا: “وجع الليبي والليبية هو من الخارج أساساً، أما الداخل فهو بنية تابعة للسيطرة الغربية على أسواق النفط والموارد والممرات الدولية.. 10 قواعد عسكرية استعمارية، و20 ألف مقاتل أجنبي في البلد ليسوا من أجل عيون الليبيين بل من أجل نهب قُوتِهم وقوتِ عيالهم”.

وتابع قائلًا: “فك الارتباط بالأجنبي هو الحل. الذي لا يفهم هذا، لا يفهم شيئاً عن ليبيا” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى