ليبيااخبار مميزة

باحث سياسي: هناك أطراف لا تعجبها التقارب المصري الليبي

قال الباحث السياسي أحمد رفعت إن هناك “تعهدات ليبية بحصول مصر على حصة كبيرة، إن لم تكن الأكبر، من أعمال إعادة إعمار ليبيا”.

وأضاف رفعت في تصريحات لـ” روسيا اليوم” رصدتها “الساعة 24″، أن بعضا منها تمت ترجمته عمليا أمس عبر 6 عقود تنفيذية و14 مذكرة تفاهم في كافة المجالات التي تتصل بإعادة بناء مؤسسات الدولة الليبية من التدريب الوظيفي إلى النفط، والزراعة، والكهرباء.

وحسب رفعت فإنه “عندما يبرز في الحضور المصري تحالف شركات هندسية وإنشائية كبرى نفهم على الفور أن مدنا ومشروعات إسكان وطرقا وجسورا ومحطات بنية أساسية ستكون من نصيب مصر”.

وتابع: يبدو جليا من اجتماع اللجنة المصرية الليبية العليا وتوقيع تلك العقود ومذكرات التفاهم، حرصها على دفع العلاقات إلى الأمام.

ويختتم رفعت بالقول إنه “ومع التطلعات إلى تحويل مذكرات التفاهم إلى اتفاقات نافذة وعقود مشروطة ومع الثقة في نيات الليبيين، لا يبقى إلا الالتزام بكل ما تم توقيعه دون تدخل من أطراف أخرى، قد لا يعجبها التقارب الجاري، ولا الدور المصري في ليبيا المرتبط بعلاقات جيدة بالأطراف الأساسيين على الساحة الليبية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى