اخبار مميزةليبيا

شلقم: عمر المختار صعد إلى حبل المشنقة برجولة وثبات

قال عبد الرحمن شلقم، وزير الخارجية الأسبق، إنه بعد معاركَ طويلة قادها الشيخ عمر المختار ضد الاحتلال الإيطالي الفاشي، تمكَّن جيش الغزاة من القبض على الشيخ الفقيه المجاهد، لكن المعركة لم تنتهِ بينه وبين آسريه، بل بدأت حرب أخرى بين الإرادة الوطنية الصلبة وعنجهية الجنرال الإيطالي غراسياني، وفق قوله.

أضاف شلقم في مقال بصحيفة الشرق الأوسط اللندنية، أنه: “كان يومُ إعدام شيخ الجهاد والإرادة بركاناً للحرية والمقاومة، هزّ العالم بأسره. وسائل الإعلام العربية من محيطها إلى خليجها رغم أن أغلب البلدان العربية آنذاك كانت تحت نير الاستعمار الأجنبي، كل تلك الوسائل ملأت صفحاتها بالعناوين والمقالات التي تُكبِر وتُكبِّر لذلك المشهد المهيب، الذي هزم فيه المجاهد قاتليه مرة أخرى في معركة الإرادة الوطنية الجهادية”.

وتابع قائلًا: “كانت المعركة الثانية التي دارت في غرقة التحقيق وهو مكبل القدمين بالسلاسل، لا تقل عن معارك البارود في ساح القتال، وامتدت المعركة مع الفاشيين إلى مشهد شنق عمر المختار، حيث صعد إلى الحبل برجولة وثبات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى