اخبار مميزةليبيا

مصدر حكومي مصري لصحيفة “العنوان”: مصدومون من تسجيل جلسة مباحثات الوفد الليبي وتسريب جزء منها

نقلت صحيفة العنوان عن مصدر حكومي مصري قوله إنهم مصدومون من تسجيل الوفد الليبي لجلسة مباحثات مغلقة وتسريب جزء منها يخدم الدعاية الشعبية لرئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة.

واعتبر المصدر الحكومي المصري، بحسب الصحيفة، أن ما حصل ليس تصرف رجال دولة ومخالف لكل الأعراف الدبلوماسية، مشددا على أن محاولة شراء رصيد بالشعبوية على حساب مصر وسمعة مسؤوليها وأسرار مجالسها أمر مرفوض جملة وتفصيلا.

وأوضح المصدر، الذي رصدت “الساعة 24” تصريحاته للصحيفة، أن الدولة المصرية ستجد نفسها محرجة ولن تستطيع الوساطة لصالح ليبيا في تسوية “قضية المليار دولار” المحكومة لصالح شركة الخرافي الكويتية، بعد هذا التسريب، مؤكدا أن المتضرر هو الشعب الليبي.

وفي سياق متصل، اتهم المحلل السياسي محمد قشوط وليد اللافي وزير الإعلام بحكومة الوحدة الوطنية بتسريب تسجيل صوتي للقاء رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة ونظيره المصري مصطفى مدبولي.

وهاجم قشوط في تغريدة عبر “تويتر”، رصدتها “الساعة 24″، اللافي، قائلا: “في أغلب الإجتماعات المغلقة بكافة الدول على مستوى الأعلى من السلطات يتم تسجيل تفاصيلها من باب التوثيق وهذا أمر يعتبر طبيعي”.

واستدرك المحلل السياسي: “لكن أن يتم تسريب ما يجري دون استئذان ومشاورة للطرف الذي تجتمع معه هنا يصبح للأمر طابع خبيث وغير أخلاقي وغير محترم للدول”.

وأكد قشوط أن “ما فعله المدعو وليد اللافي من تسريب لحديث عبدالحميد الدبيبة مع رئيس الوزراء المصري حول قضية شركة الخرافي الكويتية انتهاك لأسرار المجالس الخاصة ويسيء للدولة الليبية التي لم يترك أمثال اللافي موضعاً إلا وجعلونا مسخرة فيه ويندرج ضمن حملة التلميع للدبيبة على حساب تلاعب بمصير العلاقات مع مصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى