اخبار مميزةاقتصاد

«اتحاد الصناعات المصرية»: البنية التحتية للاتصالات من أهم أولويات الجانب الليبي

قال الدكتور حمدي الليثي، نائب رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات باتحاد الصناعات، إن “العلاقات المصرية الليبية تشهد أزهى عصورها في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد التقارب الكبير بين البلدين”.

وأضاف «الليثي» في تصريح صحفي، رصدته «الساعة 24» أن “عملية إعادة إعمار ليبيا سيؤدي إلى توفير فرص عمل أمام العمالة المصرية تتراوح بين 2-5 مليون فرصة خلال الثلاث سنوات المقبلة”.

وأكد نائب رئيس الغرفة أن التعاون الاقتصادي بين مصر وليبيا سيحقق قفزات كبيرة في ظل نقل الخبرات المصرية إلى الشقيقة الليبية، مشيرا إلى أن “هناك تعاون في مجالات النقل واللوجستيات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة والغاز والسيارات والمقاولات والتشيد والبناء”.

وأوضح أن “البنية التحتية للاتصالات من أهم أولويات الجانب الليبي، وهناك 4 اتفاقيات تعاون بين وزارة الاتصالات والشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة والشركة المصرية للاتصالات في عدة مجالات من أبرزها التحول الرقمي، والخدمات البريدية، وبناء القدرات وريادة الأعمال، وتوطين التكنولوجيا”.

وتابع؛ “وأثمرت عن توقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة بين الشركة المصرية للاتصالات، وشركة هاتف ليبيا، وشركة الاتصالات الدولية الليبية في مجالات التدريب وتقديم الاستشارات الفنية والدعم الإداري ودعم تقديم الخدمات الدولية”.

وأردف أن “أهم المجالات التي سيبدأ العمل فيها خلال الفترة المقبلة تشمل إنشاء مراكز البيانات، والربط البيني بين الشبكة الدولية المصرية للكوابل والشبكة الليبية، وتنفيذ مشروعات مشتركة في مجال تصنيع كابلات الألياف الضوئية، بالإضافة إلى التعاون في مجالات التدريب لبناء قدرات الشباب الليبي في كل علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلا عن تبادل الرؤى والخبرات في مجالات بناء القرى التكنولوجية والبرامج التقنية والتحول الرقمي وتفعيل التعاون بين مؤسستي البريد المصري والليبي”.

وكان علي العابد وزير العمل الليبي قد أكد أن “السوق الليبية ستستقبل نحو مليون عامل مطلع أكتوبر المقبل بعد أن وقع الوفد الليبي لمصر عقودا بقيمة 4.24 مليار دولار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى