اخبار مميزةليبيا

بليحق: منحة الزواج مستمرة وقرار سحب الثقة متعلق بوقف الاتفاقيات طويلة الأمد

قال الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، إن «الحكومة مستمرة في أعمالها، حكومة تسيير أعمال، ولا علاقة للقرار بخدمات المواطن وأي قرارات تخدمه». وأضاف «بليحق»، في تعميم للصحفيين، إن «الحكومة مستمرة في عملها فيما يتعلق بحاجات المواطن ولا صحة لما يشاع من إيقاف منحة الزواج للشباب أو منحة أرباب الأسر أو أي شيء يتعلق بمصلحة المواطن واحتياجاته».

وأضاف أن «القرار متعلق بوقف الاتفاقات طويلة الأمد أو أي إجراءات من شأنها الخروج عن مهام الحكومة، التي تتمثل في توحيد مؤسسات الدولة وتحقيق العدالة بين الليبيين، وتوفير احتياجات المواطن اليومية، والتجهيز للانتخابات في موعدها 24 ديسمبر 2021».

وأوضح أن «هذه أهداف الحكومة المؤقتة، وليس كما عملت به خلال الأشهر الماضية من توقيع اتفاقات طويلة الأمد أو أعمال تنمية وغيرها من المصروفات التي قاربت الـ50 مليارًا في ظل تردي الخدمات عن ذي قبل، كالكهرباء والصحة وغيرها».

وأثار إعلان الناطق باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، تأييد 89 عضوًا سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية من أصل 113 عضوًا حضروا جلسة مغلقة للمجلس اليوم الثلاثاء، في مدينة طبرق ردود فعل واسعة النطاق في الشارع الليبي ما بين مؤيد ومعارض للخطوة. وجدير بالذكر أن المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، أوضح أن النواب الذين شاركوا بالحضور في جلسة التصويت على سحب الثقة من الحكومة وصل عددهم 113 نائباً.

ونشر «بليحق»، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، توضيحا حول تصويت جلسة النواب اليوم الثلاثاء لسحب الثقة من الحكومة، مشيرا أن «النواب الحاضرين للجلسة 113 نائباً». وقال «النواب المصوتون بسحب الثقة 89 نائباً حاضرون في الجلسة، وهناك 11 طلبا من النواب قدمت لرئاسة المجلس باحتسابهم بالتصويت مع سحب الثقة لم يتمكنو من الحضور».

وأوضح المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب أن النواب الذين أرسلوا طلبات بضم أصواتهم إلى أصوات سحب الثقة من الحكومة أكدوا عدم حضورهم لأسباب مختلفة لكن رئاسة المجلس لم تحويلهم في التصويت لعدم حضورهم الجلسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى