اخبار مميزةليبيا

عقيلة لـ”الدبيبة”: من أعطي الثقة هو الذي يسحبها والحكومة ارتكبت جرائم اقتصادية

فنّد المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، أسباب سحب الثقة من الحكومة، قائلا ، لم نحسب طلبات سحب الثقة التي وصلتنا من 11 نائبا تغيبوا عن جلسة اليوم، ولكن الحكومة منذ بدايتها وهي حكومة تسيير أعمال ولكنها لم تنفذ الاستحقاقات التي أوكلت إليها وحادت عن مهامها المتمثلة في توحيد المؤسسات ومحاربة كورنا وتقديم الخدمات للمواطنين، ونفذت عقود طويلة الأجل مع دول خارجية بما يقارب 84 مليار في فترة وجيزة خلال 6 أشهر.

وأضاف عقيلة، هذه الحكومة عليها تنفيذ استحقاقاتها، ولكن الحكومة وقعت عقودا بعدة دول تكبدنا أموال طائلة ويجب أن يتوقف ذلك وما نريده أن تقوم بمهامها التي جاءت لأجلها، وقد شكلنا عدة لجان ذات اختصاص قضائي لأن هناك أفعال قامت بها الحكومة تصل إلى جرائم في حق اقتصاد البلاد.

وعن حديث الدبيبة خلال كلمته بميدان الشهداء، قال عقيلة، ردا عليه، الذي اعطي الثقة هو الذى يسحب وما يقوم به بميدان الشهداء تحريض للمواطنين ولغط ولكن الليبيون يعون ذلك جيدا.

واستطرد، وفق بيانات المصرف المركزي، فإن مصروفات الحكومة 51 مليار و لكنها وقعت عقودا مع دول خارجية تقدر بـ 84 مليار ، مضيفا، لا يوجد حجة للحكومة حتى لا تقوم بواجباتها اتجاه الشعب الليبي وعلى حكومة الدبيبة تنفيذ كل القرارات التي اتخدتها بالداخل بما يخدم الشعب الليبي، مشيرا إلى أنها ستقوم بتسيير الأعمال وتوفير كل متطلبات المواطنين

الجدير بالذكر أن مجلس النواب قرر في وقت سابق اليوم الثلاثاء سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية بأغلبية 89 نائبا.

وقال المتحدث باسم المجلس عبد الله بليحق، عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، إن «النواب الحاضرين للجلسة 113 نائباً»، متابعا: «النواب المصوتون بسحب الثقة 89 نائباً حاضرون في الجلسة، وهناك 11 طلبا من النواب قدمت لرئاسة المجلس باحتسابهم بالتصويت مع سحب الثقة لم يتمكنو من الحضور».

وأوضح المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب أن النواب الذين أرسلوا طلبات بضم أصواتهم إلى أصوات سحب الثقة من الحكومة أكدوا عدم حضورهم لأسباب مختلفة لكن رئاسة المجلس لم تحويلهم في التصويت لعدم حضورهم الجلسة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى