اخبار مميزةليبيا

باحثه سياسية: سحب الثقة من حكومة الدبيبة تشويش على الانتخابات

رأت إيمان جلال أستاذة العلوم السياسية في ليبيا، أن قرار سحب الثقة من الحكومة مثل تشويشاً على عملية الانتخابات، ولا مبرر لاتخاذ مثل هذه القرارات، التي لاقت رفضا محليا ودولياً على وجه السرعة.

وأضافت إيمان جلال خلال تصريح لوكالة أنباء (شينخوا) رصدته “الساعة 24″، أن “الحكومة الحالية جاءت وفق اتفاق وتسوية سياسية مطلع العام الجاري، ولديها مهمة أساسية تتمثل في التحضير للانتخابات بعد ثلاثة أشهر، وبالتالي سحب الثقة منها في هذا الوقت، لا معنى له أو سبب حقيقي، سوى أنه جاء لتصفية الحسابات، ومحاولة بعض الأطراف التشويش على الانتخابات، وربما محاولة تأجيلها بصورة غير مباشرة”.

وعن مبررات قرار البرلمان، قالت “تحدث النواب المعارضون للحكومة، أن القرار جاء لفشلها واتهامها بالفساد، وهو أمر يثير الاستغراب والتساؤل، فكيف لحكومة لم تعتمد ميزانيتها العامة، محاسبتها على هدر المال العام والفساد؟” وفق قولها.

الجدير بالذكر أن مجلس النواب قرر أمس الثلاثاء سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية بأغلبية 89 نائبا.

وقال المتحدث باسم المجلس عبد الله بليحق، عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، إن «النواب الحاضرين للجلسة 113 نائباً»، متابعا: «النواب المصوتون بسحب الثقة 89 نائباً حاضرون في الجلسة، وهناك 11 طلبا من النواب قدمت لرئاسة المجلس باحتسابهم بالتصويت مع سحب الثقة لم يتمكنو من الحضور».

وأوضح المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب أن النواب الذين أرسلوا طلبات بضم أصواتهم إلى أصوات سحب الثقة من الحكومة أكدوا عدم حضورهم لأسباب مختلفة لكن رئاسة المجلس لم تحويلهم في التصويت لعدم حضورهم الجلسة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى