اخبار مميزةليبيا

«الجماعة المقاتلة» تدفع بـ«أسلحة الفتنة» في «جمعة دعم الدبيبة»

يدفع الإسلاميون، بما فيهم الجماعة الليبية المقاتلة، بكل ما أوتوا من قوة، الشعب الليبي للخروج إلى الشوارع والميادين غدا الجمعة، تأييدًا لرئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة والتحريض ضد مجلس النواب الذي قرر سحب الثقة من الحكومة، الثلاثاء الماضي، بأغلبية سجلت 89 صوتًا من أصل 113 نائبًا حضروا جلسة سحب الثقة.

وتعالت الأصوات الداعية للخروج إلى الشارع، حيث دعا أعضاء تنظيم الجماعة الليبية المقاتلة من إسطنبول، على رأسهم سامي الساعدي وعبدالحكيم بلحاج، القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب وزعيمها السابق الهارب إلى تركيا، إلى مظاهرات يوم غد الجمعة داعمًا لحكومة الدبيبة في طرابلس ولإسقاط مجلس النواب ورفض الانتخابات المقبلة.

التضييق المزعوم

وسارع الصادق الغرياني، المفتي المعزول، بالتحريض على الخروج الشعبي إلى الميادين غدا الجمعة دعماً للدبيبة، حيث دعا مجلس البحوث والدراسات الشرعية، التابع للمفتي المعزول، جميع الليبيين إلى الخروج في مختلف المدن والقرى، يوم غدٍ الجمعة، للدعوة إلى إسقاطِ مجلسِ النواب، على حد تعبيره.

ودأب الغرياني، على التحريض وتأجيج المشاعر ضد أعضاء البرلمان، قائلا: إن من آخر جرائمِ البرلمان الذي وصفه بـ”المزعومِ”، تضييقُهُ على الناس في أقواتِهم، بمنع الميزانية عن الحكومة، الذي يعتبرُ اعتداءً على سائر الليبيين، بزيادةِ معاناتِهم، وتفاقمِ أزماتِهم، وقد بلغ الذروة في الإساءة بإصداره قرار سحب الثقة من الحكومة حتى يعيق تحركها ويضيق عليها”، على حد ادعائه.

واعتبر الغرياني، أن مجلسِ النواب، لم يَعُد ضررًا خالصًا فقط، بل صارَ كالورم في عضوٍ مِن أعضاءِ الأمة، يجب استئصالُهُ والتخلصُ منه، متابعا:” قد تقررَ شرعا أنَّ “الضررَ يُزالُ”، ودفعُ الضرر عن الناسِ واجبٌ لا يسعُ تركُهُ، ولا يتمُّ ذلك إلّا بخروجِ الناسِ ؛ للمطالبةِ بإسقاطهِ، على حد قوله.

التنازلات المؤلمة

وحرض أيضا سامي الساعدي، القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب، على الخروج ضد البرلمان قائلا:” غدًا بإذن الله جمعة إسقاط البرلمان، ولا بد أن يسقط البرلمان غير الشرعي، الذي وصفه بـ«قبلة الجماعة» التي تنادي بمزيد من التنازلات المؤلمة”.

وقال الساعدي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” كفى ليبيا آلاماً، كفى الوطن بيعاً، كفى السياسيين عبثًا” على حد تعبيره.

الأجسام الشرعية

أما الطبيب محمد فؤاد، الذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محلل سياسي، دعا عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”متابعيه إلى الاستجابة إلى دعوات جماعة الإخوان، قائلا:” الموعد يوم الغد لإسقاط الأجسام المنتهية الشرعية، على حد وصفه.

المجلس الرئاسي

إلا أن عادل عبدالكافي، محلل قنوات الإخوان للشأن العسكري، قلل من أهمية بيان المجلس الرئاسي بشأن قرار سحب الثقة من الحكومة، معتبره «بيان سد خانة» متابعاً:” لا موقف ولا رأي ولا اعتراض على ما قام به مجلس النواب من تزوير لسحب الثقة من الحكومة بشهادة 40 عضو من النواب والأدهي أن البيان لم يعلق على ماقام به حفتر بتكليف الناظورى بحجز منصبه إلى أن يعوده له بعد خسارته” على حد قوله.

واعتبر عبدالكافي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن المجلس الرئاسي والنواب، مجموعة أجسام كارثية تحركهم أجندات ومصالح”.

لكن عضو ملتقى الحوار السياسي أم العز الفارسي، هاجمت جماعة الإخوان وبيان الغرياني المحرض على التظاهر والخروج إلى الميادين، واصفة إياها بالأجسام التكفيرية للدولة المدنية، قائلة:” يكفرونك حين تقول دولة مدنية، أنتم لستم نوابًا عن الشعب، ولستم نوابا عن الله”.

عرقلة المسار السياسي

وأضافت أم العز الفارسي، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” منتقدةً دعوات الإخوان:” أي محاولة لتأجيج الشارع هي محاولة لعرقلة مسار الاستقرار وتعطيل الانتخابات البرلمانية والرئاسية المباشرة والمتزامنة 24 ديسمبر2021 التي لامفر منها لإزاحة متصدري المشهد وتجديد الشرعية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى