اخبار مميزةليبيا

وزير الخارجية التونسي: المصالح الدولية المتضاربة من شأنها إبقاء ليبيا في حالة عدم استقرار

أكد وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي على هامش اجتماع “مبادرة السلام الليبية” بنيويورك أن بعض المصالح الدولية المتضاربة من شأنها إبقاء ليبيا في حالة عدم استقرار.

وأوضح حساب الخارجية التونسية على فيسبوك، أن «الجرندي» دعا إلى “مضاعفة الجهود الإقليمية والدولية من أجل دعم التوصل إلى حل سلمي دائم، يعيد لليبيا أمنها واستقرارها ومكانتها، ويسهم في مجابهة التحديات التي تواجهها المنطقة، بجميع أبعادها الأمنية والتنموية وغيرها”.

وتناول اجتماع “مبادرة السلام الليبية” سبل دعم مسار التسوية السياسية في ليبيا، بقيادة و”ملكيّة ليبية”، وتعزيز جهود المساندة الإقليميّة والدوليّة لتنفيذ المسارات السياسية والأمنية والاقتصادية المنبثقة عن مؤتمر برلين حول ليبيا، وقرارات مجلس الأمن، وخارطة الطريق للمرحلة التمهيدية للحلّ الشامل المعتمدة بتونس.

وفي هذا السياق، أجمعت الوفود المشاركة على أهمية الالتزام بعقد الانتخابات الرئاسية والتشريعية في الموعد المحدّد لها موفى السنة الحالية، والانتهاء من وضع الترتيبات الدستورية والتشريعية، بما يكفل للشعب الليبي حقّه في الممارسة الديمقراطية وانتخاب مؤسّساته الدائمة في كنف الحريّة والشفافيّة والمساواة.

كما شدّد رؤساء الوفود على ضرورة خروج المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا دون تأخير، لما يشكله بقائهم في ليبيا من تهديد لأمن الليبيين واستقرار ليبيا والمسار السياسي القائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى