اخبار مميزةليبيا

«مشيرب»: ما قصم «ظهر فبراير» إلا تيار «التطبيس»

قال عبد الرزاق مشيرب، خطيب مسجب بن نابي بطرابلس، والمقرب من المفتي المعزول الصادق الغرياني، إن خالد المشري رئيس مجلس الدولة الاستشاري، “قصم ظهر فبراير” بتنفيذه “الأجندة الخبيثة” وفق تعبيره.

أضاف “مشيرب” على حسابه بموقع فيسبوك: “والذى رفع السماء بغير عمد انه ما قصم ظهر فبراير إلا تيار التطبيس وممثلهم المشرى هو المنفذ لأجنداتهم الخبيثة، والأيام بيننا وسيتنازلون لعقيلة صالح وقوانينه وسيقولون لكم: تنازلات مؤلمة لأجل الوطن”.

وتابع “مشيرب” قائلاً: “واللى يعرف المشرى يوصله الرسالة: قولوله بيننا وبينك موعد بين يدى الله وسأحاججك على كلمتك ووعدك أمام جثامين الشهداء المغدور بهم من طلبة الكلية العسكرية وقد أقسمت قائلاً: لا تفاوض ولا حوار مع القتلة والرجمة” على حد تعبيره.

واختتم “مشيرب” قائلاً: “ورب السماء سأقابلك بها بين يدى الله يوم القيامة سائلاً: يارب كذب علينا فخذ لنا حقنا وللشهداء حقوقهم منه، والموت كل يوم ترفع” على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى