اخبار مميزةليبيا

فاطمة بوسعدة: الإخوان سيوظفون كل أدواتهم في ليبيا لتعويض خسارتهم في المغرب وتونس

أكدت عضوة مجلس النواب الليبي، رئيسة تكتل «الوحدة الوطنية» النيابي، فاطمة بوسعدة، أن تراجع التيارات السياسية الممثلة لتنظيم الإخوان في تونس، أو بالمغرب عن مواقع اتخاذ القرارات هناك، سيؤدي إلى تراجع الدعم الإقليمي للإخوان في ليبيا.

وقالت بوسعدة، في تصريحات لصحيفة «الشرق الأوسط»: “الإخوان والمتحالفين معهم، وكذلك تنظيمهم الدولي؛ سيستميت من أجل تعويض خسارة التنظيم في تلك الدول للحصول على النصيب الأكبر من كعكة السلطة الليبية، وبالتالي ليس مستبعداً أن يوظفوا كل أدواتهم، بداية من الدفع ببعض الوجوه الأقل حدة داخل تنظيمهم لخوض الانتخابات المقبلة”.

وأضافت “أتوقع ظهور كثير من التحالفات الانتخابية، التي ستصب في خدمة هذا التنظيم، وفي مقابل ذلك لن تكون الأطراف السياسية المتنافسة بذات قوة الاستعداد والحماسة، وكل الخيارات ستكون مفتوحة أمام الإخوان، وقد يلجأ التنظيم إلى التهدئة مع الأطراف الليبية المختلفة، في حال توقف الدعم المقدم إليه من تركيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى