اخبار مميزةليبيا

صنع الله: ما نعيشه اليوم من استقرار كانت نقطة انطلاقه في برلين.. وحققنا نتائج مبهرة

استقبل رئيس مؤسسة النفط، مصطفى صنع الله بعد ظهر الأربعاء الموافق 29 سبتمبر 2021 بالمقر الرئيسي للمؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة الليبية طرابلس، سعادة سفير ألمانيا لدى ليبيا ميخائيل أونماخت والوفد المرافق له.

في بداية الاجتماع رحب مصطفى صنع الله، بالسفير والوفد المرافق متمنياً له كل التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة كسفير لألمانيا لدى ليبيا. وأعرب صنع الله في كلمته عن تقديره للدور البارز الذي قامت به دولة المانيا من خلال دعمها وجهودها البناءة لإعادة الاستقرار للدولة الليبية، وفي هذا الصدد قال صنع الله: ” إن ما نشهده من استقرار تعيشه الدولة الليبية اليوم فقد كانت نقطة انطلاقه الأولى من برلين، وأقدر كل الجهود التي بُذِلت لأجل إحلال هذا الاستقرار ، خاصةً الدعم الذي نالته المؤسسة الوطنية للنفط في ابعادها وتحييدها عن كل التجاذبات السياسية، وهو ما أدى إلى النتائج والإنجازات الباهرة التي حققها قطاع النفط رغم كل التحديات، في تحقيق مستويات انتاج عالية لدعم الاقتصاد الوطني “.

وأضاف قائلاً: ” تربط ليبيا وألمانيا روابط تاريخية عميقة، ونسعى الى استثمار هذه العلاقات المتينة لتوطيد سبل التعاون المشترك لتطوير قطاع النفط والاستفادة من خبرة المانيا خاصةً في تكنولوجيا الطاقات البديلة والمتجددة، ونحن كمؤسسة وطنية للنفط بدأنا فعلياً في وضع الخطط والتوجه لجلب تقنية الطاقات البديلة وادخالها في الصناعة النفطية الليبية في السنوات القريبة القادمة”.

من جهته عبر السفير عن سعادته لوجوده في ليبيا وبمدينة طرابلس ، مشيراً بأنه سعيد جداً بالاستقرار الذي تشهده الدولة الليبية في الوقت الراهن، ومشيداً بالإنجازات التي حققتها المؤسسة الوطنية للنفط في المحافظة على مستويات الانتاج واستدامته ووحدة واستقرار البلاد، كما أشار بأن الشركات الألمانية المتخصصة في مجال النفط والطاقة عازمة على الاستثمار في ليبيا وخاصةً بقطاع النفط كونه اهم قطاع ومصدر الدخل الرئيسي بها، مشيراً بأنه متفائل لمستقبل قطاع النفط والدولة الليبية، مؤكداً على استمرار دعم بعثة السفارة الالمانية للمؤسسة الوطنية للنفط الرافد الرئيسي للاقتصاد الليبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى