اخبار مميزةليبيا

الزائدي: بقايا أعوان المستعمر خرجوا من جحورهم يمجدون مرحلة الاستيطان

اعتبر مصطفى الزائدي، القيادي بالنظام السابق، أن المبعوثين الدوليين، يديرون الأزمات التي نجح الغرب في افتعالها في المنطقة.

وقال «الزائدي»، في منشور عبر حسابه على فيسبوك، إنه “في ذكرى الانفصال البغيض، -انفصال مصر عن سوريا- الوطن العربي يعج بالمبعوثين الدوليين الذين يديرون الأزمات التي نجح الغرب في افتعالها في المنطقة، مبعوث الأمين العام إلى الصومال والعراق وسوريا وليبيا واليمن ولبنان إضافة الى رباعية فلسطين وهلم جرا!!”.

وتابع؛ “أما التواجد العسكري فحدث ولا حرج !! قواعد عسكرية ، مناورات، قيادة المنطقة الوسطى الأمريكية ، قيادة الأفريكوم إلى آخره!!”.

وأردف «الزائدي»، “لقد خرج العرب من مرحلة التحرر الوطني من الاستعمار محاولين بناء دولة عربية واحدة تحمي استقلالهم وتحقق طموحاتهم فأرغموا على الانكفاء في دويلات وطنية قزمية ارتهنت للاستعمار، فنزع عنها حتى الروح الوطنية البسيطة وأحل محلها نزعات قبلية وجهوية وطائفية ومذهبية مقيته، ونشر فتنا أشعلت حروبا أهلية أتت على الأخضر واليابس”.

وأكمل؛ ” وخرج بقايا أعوان المستعمر من جحورهم يمحدون مرحلة الاستعمار والاستيطان ونظمت حملات التغريب الثقافي والتشكيك الممنهج في التاريخ والثراث!”.

وختم «الزائدي»، منشوره موضحًا أنه “في ذكرى وفاة رائد النهضة العربية الزعيم الخالد جمال عبد الناصر علينا استنهاض الشعب العربي ليشارك في معركة التحرر الوطني ، فلقد عاد الاستعمار من الباب بعد ان طرد من النافذة وليس العكس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى