اخبار مميزةليبيا

المركز الوطني للصحة الحيوانية يحذر من انتشار داء الكلب في ليبيا

كشف مدير مكتب التواصل والإعلام بالمركز الوطني للصحة الحيوانية بهيج عمار، أن هناك خطرًا في المدن الليبية الكبرى مثل طرابلس وبنغازي ومصراتة، وهو ظاهرة انتشار الكلاب السائبة والضالة، وتحتمل أن تكون مصدر عدوى لمرض داء الكلب عالي الخطورة.

وأضاف عمار في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة24″، أنه رغم خطورة المرض وحالات الوفاة والنفوق المسجلة بالعالم بسببه، فإنه لا يعد مرضًا منتشرًا إلى حد الآن في ليبيا.

وأشار إلى أنه خوفًا من انتشاره يعتزم المركز على إطلاق حملة تطعيم لمكافحته، مبينًا أن الحملة هذا العام ستكون تطعيمًا جماعيًا للكلاب الأليفة المملوكة، متزامنة مع برنامج توعوي متكامل.

واستطرد: “حددت 10 نقاط تطعيم على مستوى البلاد بناء على كثافة تربية الحيوانات بهذه المناطق، كما وفرّ المركز حوالي 12 ألف جرعة من لقاح داء الكلب للحيوانات، ووفر اللقاح المناعي لكوادر التطعيم”، كما دعا الجهات المختصة إلى التعاون وفرض التطعيم على الحيوانات الأليفة للمصلحة العامة، منوهًا إلى أن حملة التطعيم ستقتصر هذا العام على الكلاب فقط، والعام القادم على القطط إن توفرت الإمكانيات.

وأردف عمار، أنه توجد أمراض أخرى منقولة من نواقل حشرية كالبعوض تسبب أمراضًا كاللسان الأزرق وغيره من الأمراض المشتركة، وجميعها تؤثر بشكل كبير على الصحة العامة والاقتصاد الليبي.

وطالب أصحاب المزارع بتجنب وجود مياه راكدة وبرك ومناطق غير نظيفة توفر البيئة المناسبة لنمو هذه النواقل، داعيًا البلديات والجهات المختصة إلى مكافحتها والتواصل مع الجهات الفنية المختصة للتعاون معها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى