اخبار مميزةليبيا

منتقدة ضعف الترتيبات للانتخابات.. ميركل للمنفي: لا يزال هناك الكثير للقيام به

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التزام ألمانيا بدعم ليبيا حتى بعد تغيير الحكومة ببرلين، داعية إلى انسحاب المرتزقة الأجانب من ليبيا.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، إن ألمانيا ستظل ملتزمة بدعم ليبيا حتى بعد التغييرات الحكومية في برلين، مضيفة: “بوسعي أن أؤكد لكم أنه خلال الأسابيع والأشهر المقبلة أيضاً، حتى لو كان لدينا الآن انتقال من حكومة إلى أخرى، فإن القضية الليبية ستظل أولوية بالنسبة لألمانيا… لذلك ستكون هناك استمرارية”.

وحثت ميركل السلطات الليبية على العمل على انسحاب المرتزقة الأجانب من ليبيا بأسرع وقت، وأضافت أن “مسألة مستقبل ليبيا يجب أن تحددها القوات الليبية والمواطنون الليبيون وليس النفوذ الأجنبي”.

وانتقدت ميركل أيضاً ضعف الاستعدادات للانتخابات الليبية المقررة في 24 سبتمبر، وقالت إنه “لايزال هناك الكثير للقيام به”.

ووعدت المستشارة بتقديم دعم اقتصادي لليبيا، وقالت: “لن يكون من الممكن تحقيق الاستقرار إذا كانت هناك حاجة ونقص في التزويد”، مشيرة إلى أن الاستقرار الاقتصادي متعلق أيضاً بدور الشركات الأجنبية في ليبيا.

وأضافت أن ألمانيا مستعدة لتقديم المساعدة في هذا الجانب، لافتة إلى أن ليبيا دولة غنية باحتياطياتها النفطية، وتابعت: “لكن هذه الثروة يجب أن تكون متاحة أيضاً للشعب الليبي”.

من جانبه أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي أن “الشعب الليبي لا ينسى من وقف معه، ومن وقف ضده خلال محنته”.

وأثنى المنفي الذي يزور برلين على الدور الإيجابي الذي لعبته دولة ألمانيا بقيادة المستشارة ميركل خلال الفترة الماضية عبر مساري برلين، بحسب بيان أصدره مكتب المنفي.

وذكر المنفي خلال المؤتمر: ” أننا نؤكد على متابعة عملنا لإتمام هذه المرحلة للوصول إلى الانتخابات، وفقاً لما تم الاتفاق عليه في مخرجات جنيف ومؤتمر برلين 2″، وأضاف : “سنتابع المبادرات المطروحة في حال استمرار الانسداد القانوني والدستوري، خلال هذه الفترة لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى