اخبار مميزةليبيا

اللافي: مشروع “الرئاسي” للمصالحة الوطنية سيصبح مثالا عالميا يحتذى به

شارك النائب بالمجلس الرئاسي عبد الله اللافي، اليوم الخميس، في اختتام ملتقى إعداد وتبني الخطة الوطنية لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1325 للمرأة في السلم والأمن، بحضور وزيرتي الشؤون الاجتماعية، والدولة لشؤون المرأة، ومنسقة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لشؤون المرأة، ولفيف من سيدات ليبيا المشاركات في الملتقى من مختلف المناطق.

وأثنى النائب على النساء المشاركات، اللاتي تكبدن مشاق السفر لحضور الملتقى، مشيدا بدورهن في تحمل المسؤولية رغم الظروف التي عاشتها البلاد طيلة السنوات الماضية، لدفعهن ضريبة فقدان فلدات الأكباد، والأزواج، والتهجير، وغيرها خلال فترة الحرب، ودورهن في القيادة، وتحمل المسؤولية أثناء السلم.

وأكد اللافي على ضرورة أن يكون للنساء دور في مشروع المصالحة الوطنية طوق نجاة ليبيا، الذي أطلقه المجلس الرئاسي، لتمهيد الطريق لاستقرار ليبيا، وإجراء الاستحقاق الانتخابي في ديسمبر القادم، واسترشد بتجارب الدول التي سبقت ليبيا في المصالحة الوطنية، وتمكنت من تضميد جراحها، وشدد على ضرورة نجاح المشروع حتى يصبح مثالاً يحتذى به في كل المحافل.

وطالب النائب بالمجلس، النساء خلال الملتقى، بوضع مقترحاتهن وآرائهن وأفكارهن التي تساهم في نجاح مشروع المصالحة الوطنية، لثقته في قدرة المرأة الليبية على إنجاز المهام الموكلة لها، والتي سيكون لها مقاعد في المفوضية الوطنية العليا للمصالحة الوطنية.

وعلى إثر ذلك، فُتِح المجال للنقاش الجاد والفاعل من قِبل سيدات ليبيا، اللاتي أشدن بمشروع المصالحة الوطنية، وأكدن على رغبتهن في العمل على نجاحه، وأن يكن أحد لبناته، بحسب ما نقل المكتب الإعلامي بالمجلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى