اخبار مميزةليبيا

المنصوري: المحكمة العليا فسحت المجال أمام حضور سيف الإسلام في الانتخابات المقبلة

أكد عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، ضو المنصوري، أن ” شرط منع من حوكم في ‏القضايا الجنائية والسياسية من الترشح للرئاسة لا ينطبق على ‏سيف الإسلام”.‏

وقال «المنصوري» في تصريحات مرئية رصدتها «الساعة 24»، إن “سيف الإسلام لم يحاكم أمام المحكمة العليا، بل جرت محاكمته ‏غيابيا وتبرئته غيابيا أيضا”، لافتًا إلى أن ” سيف الإسلام لم يطعن أيضا في الحكم الصادر ضده غيابيا، بل ‏تمت تبرئته غيابيا”.‏ وأضاف؛ “فقها وقانونا، تسقط كافة الأحكام الغيابية عند مثول المتهم أمام ‏المحكمة في التهم الموجهة إليه”، مشيرًا إلى أن “هذه القضايا ضد سيف الإسلام لا تخرج عن كونها قرار اتهام ‏صادر من مكتب النائب العام”.‏

وأردف «المنصوري» أن “الحكم الصادر من المحكمة العليا فسح المجال واسعاً أمام حضور ‏سيف الإسلام في الانتخابات المقبلة”، معقبًا أن “التهم المسندة إلى سيف الإسلام رأت المحكمة بعد فحصها أنها ‏تفتقر للأدلة الكافية لاتهامه بها”.‏

وأكمل؛ أن “المحكمة العليا فسحت المجال أمام محكمة الجنايات الدولية، ‏التي ستنظر في الدعوى عند إحالتها إليها”، مستطردًا أن “حكم المحكمة الجنائية الدولية في حق سيف الإسلام، قد يكون ‏حاسماً بالنسبة إلى مستقبله السياسي”.‏

وأوضح ‏«المنصوري» أن “المحكمة الجنائية الدولية هي محكمة سياسية لا علاقة لها ‏بالقانون من قريب أو بعيد.، واتهامها يشكل خطورة بالغة على سيف ‏الإسلام”، لافتًا إلى أن “أزمة الجنائية الدولية، أنه ليس هناك أي ضمانة تجاه حكمها، ‏لأنها تسير وفق معطيات سياسية”.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى