اخبار مميزةليبيا

قيادي بحزب القماطي: نحتاج إلى أجواء تسمح لنا بممارسة الديمقراطية كما ينبغي

قال حازم الرايس، عضو المكتب السياسي لحزب التغيير، الذي يترأسه جمعه القماطي:” إذا لم تصدر قوانين الانتخاب بالتشاور بين الجميع، ويكون محتواها توافقيًا، فلن تكون هناك ‎انتخابات سليمة يقبل نتائجها الشارع الليبي” على حد تعبيره.

وأضاف الرايس، في بيان له نشرته صفحة الحزب الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” بعض الأطراف لن تعترف بالانتخابات، لافتا إلى أن ما تحتاجه ‎ليبيا في هذه المرحلة هو التقارب لا تصلب الرأي لتحقيق الاستقرار السياسي وأجواء تسمح لنا بممارسة الديمقراطية كما ينبغي” على حد زعمه.

كما دعا رئيس حزب التغيير جمعة القماطي، في وقت سابق، إلى التصدي لقانون انتخاب مجلس النواب.

وزعم القماطي في تغريدة على “تويتر”، رصدتها “الساعة 24″، أن قانون الانتخابات البرلمانية صدر “من قبل مجموعة صغيرة في ‎مجلس النواب ويتضمن منع مشاركة ‎الأحزاب السياسية من الترشح بنظام القائمة” على حد قوله.

واعتبر القماطي القانون انتهاكا “آخر للاتفاق السياسي وعرقلة للعملية السياسية في ‎ليبيا هدفه تأجيل الانتخابات للحفاظ على الوضع الراهن واستمراره”، متابعا: “يجب التصدي بقوة لهذا العبث”.

ومن الجدير بالذكر أن البرلمان أقر قانون انتخاب مجلس النواب الجديد في جلسة الإثنين الماضي، وبذلك يكون المجلس أنجز التشريعات اللازمة لتنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى