اخبار مميزةليبيا

الصغير: المشري والعرادي والسويحلي تصحّ تسميتهم بـ«الروافض»

وصف حسن الصغير، وكيل وزارة الخارجية الليبية الأسبق، خالد المشري رئيس مجلس الدولة الاستشاري، والقيادي في تنظيم الإخوان، عبد الرزاق العرادي، وعبدالرحمن السويحلي، رئيس المجلس الاستشاري السابق، بـ«الروافض». وقال الصغير، حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن المشري والعرادي والسويحلي وقس على هذا النهج، يرفضون الانتخابات ويرفضون انتخاب الرئيس من الشعب وبعدها قانون انتخاب الرئيس، ثم يرفضون قانون انتخاب البرلمان”.

وتابع وكيل وزارة الخارجية الليبية الأسبق، في تغريدته:” فعلاً تصح تسميتهم بـ”الروافض». وكان عبدالرحمن السويحلي، قد هاجم، في وقت سابق، مجلس النواب ووصف أعضاءه بـ”الأوغاد”، وقال السويحلي في تغريدة على “تويتر”: “انقذوا انتخابات ديسمبر من مؤامرات الأوغاد، قوانينهم لا تهدف أبدا إلى إنجازها بل تنسف إمكانية تحقيقها من الأساس وفتح الأبواب لاستمرار مجلسهم فى السلطة” وفق ادعائه.

كذلك، اتهم خالد المشري، مجلس النواب بعدم تقيده طيلة المدة الماضية بالنصوص الدستورية ولا اللائحة الداخلية له، وأصبح رهينا لمزاج رئيسه عقيلة صالح” على حد زعمه. كما حرض القيادي في تنظيم الإخوان، عبد الرزاق العرادي، في وقت سابق، السلطة الحالية من المجلس الرئاسي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، إلى الانقلاب على الاتفاق السياسي ووضع خارطة طريق جديدة، والانقلاب على مجلس النواب. ومن الجدير بالذكر، أن البرلمان أقر قانوني انتخاب الرئيس ومجلس النواب الجديد، وبذلك يكون المجلس أنجز التشريعات اللازمة لتنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى