اخبار مميزةليبيا

الجامعة العربية ترحب بنتائج اجتماعات لجنة «5+5» لإخراج جميع المرتزقة من ليبيا

رحبت جامعة الدول العربية بنتائج الاجتماع الثالث عشر للجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5)، والمتمثلة بالتوقيع في جنيف، على خطة عمل لإخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية بشكل تدريجي ومتوازن ومتزامن، وذلك برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وبحضور المبعوث الأممي إلى ليبيا، يان كوبيش.

وثمّن مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة، الجهود الدؤوبة والمتواصلة للجنة العسكرية المشتركة، والخاصة بتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار منذ توقيعه في أكتوبر الماضي، وحرصها على تنفيذ كافة بنوده، لقناعتها بالأثر المباشر لذلك على مواصلة العملية السياسية الجارية منذ إقرار ملتقى الحوار السياسي الليبي لخارطة طريق “المرحلة التمهيدية للحل الشامل”، وبما يتيح إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في ظروف طبيعية، وبالتالي ضمان الاحتكام إلى النتائج التي ستسفر عنها هذه الانتخابات.

ودعا المصدر جميع الشركاء الدوليين والإقليميين إلى إبداء التعاون وتوفير الدعم لتنفيذ هذه الخطة، وباقي الاستحقاقات المتعلقة بإتفاق وقف إطلاق النار، وفي مقدمتها توحيد المؤسسة العسكرية وبدء عمليات نزع سلاح وتسريح الجماعات المسلحة وإعادة إدماجها. كما أكد المصدر على أن توقيع الخطة وتنفيذها من شأنه ترسيخ سيادة ليبيا بالكامل، وضمان أمنها وسلامة أراضيها، والتي دعت إليها قرارات مجلس جامعة الدول العربية.

واستكملت اللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، المجتمعة في مقرّ الأمم المتحدة بجنيف أمس الجمعة ، إعداد وإقرار خطة عمل لإخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا بشكل تدريجي ومتوازن ومتزامن، حسب اللجنة.

وشددت اللجنة في بيان، على ضرورة جاهزية مهمة المراقبة الليبية، لاتفاق وقف إطلاق النار، خاصةً الإصرار على وجود مراقبين دوليين تابعين للأمم المتحدة قبل الشروع في تنفيذ الخطة.

وناقشت اللجنة العسكرية المشتركة، خلال الاجتماعات المنعقدة في سويسرا مؤخراً، آليات تنفيذ خطة إخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب، واتفقت على التواصل مع الأطراف المحلية والدولية ذات الصلة لدعم تنفيذ الخطة واحترام سيادة البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى