اخبار مميزةليبيا

تقرير أممي: تركيا سهلت تجنيد الأطفال السوريين للقتال ضد الجيش الليبي

ذكر تقرير بعثة الأمم المتحدة المستقلة لتقصي الحقائق بشأن ليبيا أن تركيا سهلت تجنيد الأطفال السوريين للقتال إلى جانب حكومة الوفاق الوطني ضد الجيش الوطني الليبي مقابل دفع أموال.

وأضاف التقرير أن تركيا سهلت تجنيد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عامًا«في الأعمال العدائية بين حكومة الوفاق الوطني التي كان يرأسها فائز السراج في ليبيا والجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأوضح التقرير أن هؤلاء الأطفال المرتزقة تم الاستعانة بهم في وظائف مختلفة، بما في ذلك في الوحدات القتالية، وبعضهم في أدوار داعمة مثل الحراسة، وقد تم حبس العديد منهم في حالة عصيانهم وجرح بعضهم.

ونقل موقع «بيانيت» على لسان مصادر في وزارة الخارجية التركية في حديث لشبكة بي بي سي التركية، نفي هذه الاتهامات، معتبرة ذلك أنه لا أساس لها من الصحة تمامًا وليس لها أي أساس ملموس».

وأصدرت اللجنة العسكرية المشتركة الليبية (5 + 5) عقب اجتماعاتها في جنيف بيانا، أعلنت فيه أنها استكملت إعداد خطة عمل لإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا بشكل تدريجي ومتزامن ومتوازن.

وجاء في بيان اللجنة الختامي أن «جاهزية المراقبة محليا ودوليا لاتفاق وقف إطلاق النار ضرورية قبل البدء بتنفيذ خطة إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب».

وأضافت أنها ستتواصل مع الأطراف المعنية محليا ودوليا، لدعم تنفيذ الخطة واحترام السيادة الليبية.

تجدر الإشارة إلى أن مبعوث الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش قد أعرب في كلمته الافتتاحية لاجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة بجنيف يوم الأربعاء عن تفاؤله بتوصل هذا الاجتماع إلى نتيجة إيجابية.

ذكر تقرير بعثة الأمم المتحدة المستقلة لتقصي الحقائق بشأن ليبيا أن تركيا سهلت تجنيد الأطفال السوريين للقتال إلى جانب حكومة الوفاق الوطني ضد الجيش الوطني الليبي مقابل دفع أموال.

وقال يان كوبيش إن الاتفاق على خطة عمل يرسل إشارة أمل لشعب ليبيا بأن الأمور يمكن أن تتحرك، بما في ذلك نحو الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى