منوعات

مطالبات سورية بإخراج مرتزقة أردوغان من بلادهم

طالب «المجلس الوطني الكردي» المعارض العمل بشكل جدي لإخراج فصائل سورية موالية لتركيا؛ من مدن وبلدات رأس العين بالحسكة وتل أبيض بالرقة وعفرين بحلب تسهيلاً لعودة المهجرين والنازحين إلى ديارهم وممتلكاتهم بأمان، على أن يتم تسليم إدارتها إلى أبنائها الأصليين وتقديم كل من ارتكب الجرائم بحق الأهالي إلى العدالة.

وقال التحالف الذي يضم أحزابا كردية وشخصيات مجتمعية فاعلة في بيان بمناسبة مرور عامين على سيطرة الجيش التركي وفصائل موالية، أن المجموعات المسلحة مارست «أبشع الانتهاكات بحق المدنيين».

وحمل «المجلس الكردي» العمليات العسكرية التركية باستهداف عشوائي أجبر عشرات الآلاف من سكان المنطقة ومن كافة المكونات إلى الهجرة والنزوح.

في السياق ذاته، دعا «مجلس سوريا الديمقراطية» الجناح السياسي لـ«قوات سوريا الديمقراطية» المدعومة من تحالف دولي تقوده واشنطن، لإنهاء سيطرة الجيش التركي على هذه المناطق حيث وصف تواجده بـ«الاحتلال»، واتهم تركيا في بيان نشر أمس على موقعه الرسمي بـ«بارتكاب جرائم حرب واتباع سياسات تهدف لتغيير ديموغرافية سكان المنطقة».

بدورها، ناشدت «الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا» المجتمع الدولي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والتحالف الدولي وروسيا الاتحادية إضافة إلى الحكومة السورية، «وضع حد للمساعي التركية وإيقاف مشروعها التقسيمي بالشمال السوري».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى