اخبار مميزةليبيا

وفد فرنسي يزور ليبيا لدراسة توقيع عقود لإعادة الإعمار

يصل وفد من اتحاد أرباب العمل الفرنسي «ميداف»، إلى ليبيا في زيارة هي الأولى من نوعها منذ 2012، باداية من غد الأحد، حيث سيلتقي عددًا من وزراء حكومة الوحدة الوطنية، لدراسة توقيع عدة عقود في مجال إعادة الإعمار.

وحسب مجلة «جون أفريك» الفرنسية اليوم السبت، سيلتقي وفد من أرباب العمل الفرنسيين، الوزراء الليبيين في طرابلس من 10 إلى 12 أكتوبر، وبعيدًا عن العقود التي يسعى للحصول عليها، فإن الهدف هو إعادة تأكيد الاهتمام الفرنسي بهذا البلد، قبل المؤتمر الدولي حول ليبيا بقيادة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، شهر نوفمبر المقبل.

وبدأت مجموعات فرنسية كبرى أخيرًا في دخول السوق الليبية، إذ كان مقررًا لها القيام بالزيارة في الصيف ثم تم تأجيلها حتى سبتمبر، فيما سيكون على رأس هذا الوفد شركة النفط العملاقة «توتال»، ومدير أحد المستشفيات هيلث مانجمنت، والرئيس التنفيذي لشركة «ميداف إنترناسيونال»، فيليب غوتييه، وسيرافقهم رئيس الغرفة التجارية الفرنسية الليبية جيروم بارث، ورؤساء شركات أخرى.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإنهم يخططون للقاء عدة وزراء من بينهم وزير الاقتصاد والتجارة، محمد علي الحويج، ووزير الصحة علي الزناتي، ووزيرة الشؤون الخارجية نجلاء المنقوش، ووزير النفط محمد عون، ووزير المواصلات محمد الشهوبي، ومن المقرر أن يلتقي الوفد أيضًا رئيس الغرف التجارية الليبية محمد رائد.

ومطلع أكتوبر الجاري أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، استعداد «توتال» الفرنسية، لاستثمار أكثر من 14 مليار يورو في ليبيا، و«إيني» الإيطالية أكدت عزمها استثمار 12 مليار يورو، في حقول النفط، وكل هذا سيتم قبل نهاية العام الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى