اخبار مميزةليبيا

باشاغا: بعض الليبيون يخشون انتخاب شخص خطأ من النظام السابق أو عسكري

في مقابلة المرشح للرئاسة فتحي باشاغا مع وكالة AFP الإخبارية، قال وزير الداخلية السابق أنّه سيضع الأمن والاصلاحات الاقتصادية على رأس أولوياته في حال تم انتخابه.

وقد صرّح باشاغا خلال مقابلة مع فرانس برس في حديقة منزله بضواحي طرابلس بأنه يريد مساعدة ليبيا للوقوف على قدميها من جديد من خلال إنعاش الاقتصاد المتدهور بسبب الأزمة.

وقال: “إنّ الأمن والإصلاح الاقتصادي أمران يكملان بعضهما البعض”.

وأضاف قائلا: “لا بدّ من وضع خطة عاجلة لتنفيذ الاصلاحات الاقتصادية اللازمة ورفع قيمة الدينار مقابل الدولار، كما يجب تشجيع القطاع الخاص”.

كما يقول باشاغا إن توحيد البلاد يجب أن يشمل السلطات المحلية؛ حيث صرّح: “يجب تعزيز الحكومة المحلية من خلال نظام لامركزي عبر البلديات والسلطات المحلية”.

وصرح باشاغا قائلا: “يجب أن تمضي الانتخابات قدما، وإلا سيكون هناك بالتأكيد صراع سياسي أخشى أن يتحول إلى صراع مسلح”.

وقال باشاغا إن “بعض السياسيين لا يريدون إجراء الانتخابات لأن ذلك من شأنه أن يهدد مصالحهم الشخصية”.

وأضاف: “بعض الليبيين يخشون أيضا انتخاب الشخص الخطأ، سواء من النظام السابق أو إحدى الشخصيات العسكرية”.

وصرح باشاغا لوكالة فرانس برس قائلا إن “ليبيا بحاجة الى اصلاح شامل لجهازها الامني، إنها بحاجة إلى جيش واحد، وهو أمر لا ينبغي أن يكون صعب التحقيق في ظل حكومة موحدة”.

وقال لوكالة فرانس برس إن ليبيا ستحتاج أيضا إلى مساعدة من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة غير الشرعية.

وقال باشاغا “ليبيا لديها مشكلة كبيرة فيما يتعلق بحدودها الجنوبية الخارجة عن سيطرة الدولة، لذلك يجب السيطرة على الحدود باستخدام التكنولوجيات الحديثة – ولكن يجب أيضا أن نستثمر في فئات معينة من المهاجرين، لأن ليبيا بحاجة إلى عمال ذوي مهارات وكفاءات مهنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى