اخبار مميزةليبيا

شلوف: تيار الفوضى برئاسة المشري يعمل لتكرار سيناريو فجر ليبيا

قال الباحث الليبي جمال شلوف، إن محاولة تيار الفوضى والنهب الممنهج إعادة سيناريو فجر ليبيا واستبدال صناديق الانتخابات بصناديق الذخيرة باتت معالمها شديدة الوضوح من خلال الممثل السياسي لهذا التيار الذي سقط شعبيا في انتخابات 2014 وفرضه المجتمع الدولي شريكا سياسيا تحت مسمى مجلس الدولة.

وقال شلوف في تدوينة بفيسبوك، إن تجريب المجرب غباء وعبث، والمجتمع الدولي الذي فرض بقايا المؤتمر الرافضة للارادة الشعبية التي اقصتهم عبر انتخابات 2014، عليه ان يتحمل مسئوليته الأن. ويلجم الافواه التي تتوعد والايادي التي تحاول العبث لتاجيل الانتخابات التي يؤمن تيار الفوضى والنهب الممنهج انهم ساقطون فيها لا محالة. أو أن يتحمل المجمتع الدولي المسئولية عن كل ما سيحدث بسبب هذه التهديدات الواضحة والسافرة والقمئية، ضد مفوضية الانتخابات، في محاولة لتأجيلها أو حتى إلغائها.

وتابع قائلًا: “الكل يعلم دوليا وأقليميا ومحليا ان الخيارات البديلة للحل الانتخابي لن تؤثر على ليبيا وحدها بل على المحيطين الأقليمي والدولي، فالسكوت عن محاولة تيار الفوضى والنهب الممنهج المكون من تحالف المؤدلجين واللصوص الذي مكنتهم الأرادة الدولية من السلطة والمال العام لن يستمر، و الخروج عن الصمت والسكون لن يكون ابدا مرضيا.

ولن تتكرر مكاسب تيار الفوضى من سيناريو فجر ليبيا بأي شكل وبأي وسيلة، فابقوا الانتخابات في موعدها والقموا كل نابح حجر، وسيبقى الصامت صامتا، والساكن مستمر في سكونه قبل ان يحدث ما لا تحمد عقباه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى