اخبار مميزةليبيا

حزب القماطي: قانون الانتخابات الرئاسية سيفشل العملية الانتخابية بأكملها

أصدر ما يعرف بـ “حزب التغيير” برئاسة جمعة القماطي، بيانًا حمل رقم ( 14 ) لسنة 2021 بشأن ما سماه “الخلاف حول قوانين الانتخابات”، معتبرًا أن قانون الانتخابات الرئاسية سوف يساهم في فشل العملية الانتخابية بأكملها.

وأوضح البيان، -اطلعت الساعة 24 على نسخة منه- أنه “في ظل الخلاف والانقسام الحاد حول قوانين الانتخابات الصادرة عن مجلس النواب، خاصة قانون الانتخابات الرئاسية المعدل، والذي قد يؤدي إلى فشل العملية الانتخابية بأكملها ؛ مما سيشگل انتكاسة كبيرة للجهود الوطنية الساعية إلى إخراج ليبيا من أزمتها”.

ودعا البيان؛ “مجلس النواب إلى تحمل مسؤوليته في مراجعة هذه القوانين والأخذ في الاعتبار الاعتراضات والملاحظات الموضوعية والقوية حولها ، التي صرحت بها عدة أطراف وقوى سياسية وتيارات مدنية ومجالس اجتماعية في ليبيا”.

وأردف أن “مراجعة هذه القوانين وإدخال التعديلات الجوهرية المطلوبة، سيحقق مستوى أوسع من التوافق ويضمن إجراء الانتخابات في موعدها، وهو ما ندعو إليه في حزب التغيير وندعمه”.

وختم البيان داعيًا البعثة الأممية والمجتمع الدولي إلى “تحمل مسؤولياتهم تجاه إنجاح العملية الانتخابية وإرساء حالة الاستقرار بعدها، وضرورة التواصل والتشاور مع كل الأطراف لتجنب الوصول إلى طريق مسدود ، والعودة إلى دوامة الصراع من جديد ، وكذلك ضرورة الالتزام بما جاء في خارطة الطريق والاتفاق السياسي وقرارات مجلس الأمن حول ليبيا”.

يشار إلى أن ما يسمى بـ«حزب التغيير» الذي اقترح له مؤسسه ورئيسه جمعة القماطي شعار «تغيير الإنسان هو مفتاح تغيير الأوطان»، يصنف في ليبيا على أنه من الأحزاب الضعيفة، التي لا تمتلك أي حضور في الشارع، كما أن عدد أعضاء الحزب قليلون جدًا، ولا يوجد أي مؤشر عن عددهم الحقيقي. ويعرف الحزب أيضًا بمواقفه العدائية من الجيش الليبي، وكثرة بياناته، التي يعمل القماطي على تسويقها في المحطات الفضائية، ومواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى