اخبار مميزةليبيا

أوحيدة: بيان أبو جناح ووزير الداخلية عن سبها تأجيح وأهاليها أكثر وعيا

قال عضو مجلس النواب مصباح أوحيدة، إن بيان نائب رئيس الوزراء عن فزان “رمضان بوجناح” ووزير الداخلية “خالد مازن” تأجيح فى حد ذاته، فالخلاف سياسي وليس اجتماعياً والقضاة تغيبوا وعليهم التوضيح.

وتابع أوحيدة فى تغريدة له على حسابه الشخصي بموقع تويتر:” وأهالي سبها أكثر وعيا والدليل إقبالهم وتمسكهم بالانتخابات والتظاهر السلمي أمام المحكمة والأمن القومي لليبيا ليس ببيانات وأنت على رأس السلطة التنفيذية”.

وأصدر مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية، بيانا بعد حديث لكل من رمضان أبوجناح نائب الدبيبة، ووزير الداخلية، و قال فيه إنه يتابع بقلق بالغ التوتر الذي يشهده محيط مجمع المحاكم في سبها، وحالة الإرباك التي تهدد شرعية وقوة ووجود المؤسسة القضائية في سبها وفزان عمومًا.

جاء ذلك تعليقًا على تعذر انعقاد جلسة محكمة استئناف سبها للنظر في الطعن المقدم من سيف الإسلام القذافي، ضد قرار استبعاده من قائمة المرشحين لانتخابات الرئاسة المقررة في 24 ديسمبر المقبل، الصادر عن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات يوم 24 نوفمبر الجاري.
وأوضح مجلس الوزراء، في بيانه، أن القيام بأي أعمال من شأنها تهديد حياة القضاة أو الضغط عليهم والتأثير على عملهم يعود بمدينة سبها إلى مربع الحرب الأهلية بين مكوناتها القبلية، ويهدد بعودة التوتر بين القبائل لأسباب سياسية نجحت سبها وفزان طيلة الأشهر الماضية في تجاوزها بتكاتف أبنائها وإعلائهم مصلحة أهلهم على أي مصالح خارجية تريد الذهاب بفزان للحرب والفوضى.
وشهد مجمع المحاكم بسبها، أمس الاثنين، وقفة احتجاجية لعدد من أهالي المدينة رافعين شعارات تطالب باستقلالية القضاء وعدم التدخل في شؤونه، كما رفعوا لافتات مكتوب عليها” نعم لحماية واستقلال القضاء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى