اخبار مميزةليبيا

عضو “مفوضية الانتخابات”: تأخر قوائم المترشحين للرئاسة خارج عن إرادتنا

قال عضو المفوضية العليا للانتخابات، أبو بكر مردة، إن تأخر نشر القوائم النهائية لمترشحي الرئاسة خارج عن إرادتنا.

أضاف مردة في تصريحات صحفية أن المفوضية تتواصل مع الجهات المعنية وننتظر استكمال الإجراءات لنشر القوائم النهائية للمترشحين.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، أنها تعكف حالياً على مراجعة طلبات الترشح لمجلس النواب والتي بلغ عددها (5385) طلب ترشح موزعة على (75) دائرة انتخابية.
وقال بيان صادر عن المفوضية: “حرصاً على تنفيذ نصوص القانون رقم (2) لسنة 2021 بشأن انتخاب مجلس النواب، واللائحة التنظيمية لتسجيل المترشحين للانتخاب مجلس النواب رقم(74) لسنة 2021، فقد قمنا بقبول طلبات الترشح لانتخاب مجلس النواب في 8 نوفمبر 2021، وانتهت هذه المرحلة في السابع من هذا الشهر ، وتعكف المفوضية حالياً على مراجعة طلبات الترشح التي بلغ عددها (5385) طلب ترشح موزعة على
(75) دائرة انتخابية، حيث نقوم بالتدقيق فيما ورد بها من بيانات ومعلومات بالتعاون مع جهات الاختصاص”.

وأضاف البيان “تشترك جهات الاختصاص مع المفوضية في عملية المراجعة والوقوف على مدى صحة شروط ومتطلبات الترشح في بعض البنود الواردة بالمادة (6) من القانون المشار إليه أعلاه، في خطوة متقدمة للتأكيد على سلامة وصدقية هذه المرحلة”.

وتابع “نظراً إلى أن عدد الطلبات فاق المتوقع، فإن عملية التدقيق والمراجعة سوف تأخذ فترة زمنية أطول مما خطط لها، الأمر الذي سوف تضطر معه المفوضية إلى تأجيل وجيز في عملية الإعلان عن القوائم الأولية لمترشحي انتخاب مجلس النواب”.

واستطرد “في ذات الوقت تعمل المفوضية على مراجعة عملية تسليم بطاقات الناخبين، والقيام بعملية المطابقة للبطاقات المستلمة وغير مستلمة، في خطوة تمهد للتواصل مع الناخبين المستلمين والتأكد من استلامهم الفعلي لها”.

واستطرد “إذ نؤكد على حيادية المفوضية، وعدم انحيازها سياسياً لأي طرف من الأطراف ذات المصلحة في نجاح أو تأجيل هذه العملية التي ينتظرها 2.5 مليون ناخب ليبي، فإن الأمر يتطلب تكاثف جهود الجميع لتنفيذ إرادة الشعب الليبي الذي ينشد السلام والاستقرار، وإعلاء مصلحة الوطن فوق الجميع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى