اخبار مميزةليبيا

العامة للكهرباء تطالب الجهات الرقابية بمسائلة مدير محطة المرج

قالت الشركة العامة للكهرباء، إن معاناة المواطنين في مدينة (المرج ) مازالت مستمرة  بسبب أن أغلب مناطق المرج في إظلام تام لآيام وأسابيع وشهور بسبب عدم  شحن محول رقم 4 جهد 220/66 ك.ف. لعدم استكمال منظومة الأراضي والتي كان عدم تواجدها السبب الرئيسي في حرق وخسارة المحول  السابق وخسارة ملايين الدولارات. مع العلم ن تنفيذ منظومة الأراضي لا يكلف أكثر من 500 ألف دينار ليبي مقارنة بسعر المحول والذي يكلف 15 مليون دينار ليبي في حين ان حكومة الوحدة الوطنية ومجلس ادارة الشركة العامة للكهرباء صرفت اكثر من 2.7 مليار دينار.

وأضافت الشركة فى إيجاز صحفي، مساعد  المدير العام لشئون التشغيل صلاح الخفيفي وفي بادرة من نوعها يصدر تعليماته إلى إدارة النقل في المنطقة الشرقية بتشغيل المحول رقم 4 بدون منظومه ارضي مخالفا بذلك كل الاعراف الفنية ومعرضا المحول  رقم 4 لمصير المحول السابق الذي تم حرقه بنفس الطريقة وتم رفض تعليماته من قبل مدير ادارة النقل بنغازي م.محمد الفيتوري والذي نقدم له كل الشكر في المحافظة علي معدات الشركة.

واستطردت الشركة، في بادره هي الأخرى الأولي من نوعها يقوم مدير محطة المرج 220/66 ,ك.ف. م.حسين بوسيف  بالتغطية علي تجاوزات مساعد المدير العام لشئون التشغيل والضغط علي مدراء الدوائر التابعين لإدارة النقل بنغازي وتأجيج الرأي العام  ضدهم  لتشغيل المحول بدون استكمال الاجراءات الفنية.

وتابعت، نداء إلى الجهات الرقابية والنائب العام بتحمل مساعد المدير العام لشئون التشغيل م. صلاح الخفيفي و مدير محطة المرج م.حسين بوسيف المسئولية الكاملة عن خسارة المحول رقم 4 داخل محطة المرج 220/66 ك.ف. إذا تم تشغيله بالوضع القائم ، كان الأجدر البدء بأعمال تنفيذ منظومة الأراضي وخاصة أن كل التصاميم الهندسية جاهزة للتنفيذ  في ظل تقاعس مجلس ادارة الشركة عن حل هذه المشاكل وترك المواطنين في هذه المعاناة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى