اخبار مميزةليبيا

بن صالح: أغلب الليبيين يفتقدون الوطنية في انتخاب ممثليهم

قال سليمان بن صالح، محلل قنوات الإخوان المسلمين للشأن العسكري في ليبيا، إن الانتخابات البرلمانية لن تؤدي إلى برلمان أفضل من البرلمان الحالي، مشيرا إلى أن الليبيين تحكمهم المصلحة والقرابة في الاختيار.

كتب بن صالح على فيسبوك: “اللي متوقع أن الانتخابات القادمة ستجلب له برلماناً أفضل من هذا البرلمان أعتقد أنه يجهل الليبيين وبشكل كبير . الليبي يستخدم عاطفته أحياناً ويستخدم مصلحته أحياناً أخرى، وعدد قليل من الليبيين يستخدم وطنيته في الانتخابات” وفق تعبيره.

أضاف قائلًا: “صديقي ورفيقي في العشاوات عندما رشحت نفسي لانتخابات البلدية ذهب وأعطى صوته لابن عمه المترشح كذلك للمجلس البلدي ورئيس قائمة ولم يعطه لي، وعندما سألته لمن أعطيت صوتك ردّ بكل ثقة: طبعاً لفلان ابن عمي؛ وأضاف: رغم إني أعرف أنه ليس كفؤاً بهذا المنصب وأنه كذا وكذا !!.. أنا لم أعلق على كلامه لأنني لا أريد أن أدخل معه في جدال عقيم”.

وواصل قائلًا: “في اسقاط هذه الحالة على حالة معظم الليبيين، إضافة إلى أن الانتخابات في ليبيا لا تتوفر فيها معايير وشروط صارمة لمن يريد الترشح لعضوية البرلمان أو لرئاسة ليبيا؛ تجد أن أول من يسجل نفسه في قائمة المترشحين هو صاحب المصلحة الباحث عن المجد والسلطة والمال، وهناك من سيمنح صوته لهذا النوع من المترشحين، لذلك كل من يحلم ببرلمان جديد يحترم تخصصه وعمله ووطنيته عليه أن يستقيظ من هذا الحلم ويعيش الواقع ولا يرفع من سقف تطلعاته، لكن في النهاية نقول لابد من التغيير” وفق قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى