اخبار مميزةليبيا

الأمم المتحدة: قلقون من المسار المتجهة إليه ليبيا

عبر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، عن قلقه من المسار الذي تتجه إليه ليبيا حاليا، وذلك بعد إعلان رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة رفضه تسليم السلطة إلى أي حكومة جديدة إلا بعد إجراء الانتخابات.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في بيان صادر عن منظمة الأمم المتحدة، «إن الأمم المتحدة، قلقة من المسار الذي تتجه إليه ليبيا حاليا، وأنه يتعين على القادة الليبيين التركيز على مصالح شعبهم أولا وتحقيق وحدة السلطة ووحدة بلدهم».

أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، اليوم الثلاثاء، أن الحكومة مستمرة في أداء عملها لحين تسليم السلطة إلى حكومة منتخبة، قائلا: «لن أسمح بمراحل انتقالية جديدة، ولن يتراجع عن دوره في الحكومة وأن حكومة الوحدة الوطنية مستمرة في عملها إلى حين التسليم السلطة لسلطة منتخبة، ولن أسمح لحكومة موازية بالعبث بأموال الشعب».

وقال “الدبيبة”، في كلمة للشعب الليبي، بثتها منصة حكومتنا على «فيسبوك» مساء اليوم الثلاثاء، إنه شرع في مشاورات واسعة لتقديم خطة عمل محددة لا لبس فيها لتنفيذ الاستحقاق الدستوري والانتخابات في يونيو المقبل.

وتابع إن «خيار الاستفتاء الإلكتروني المعمول به في دول عدة، قائمٌ بقوة إذا تعذر على المفوضية إجراء الاستفتاء»، مردفا: «لن نسمح للطبقة السياسية المهيمنة طوال السنوات الماضية بالاستمرار لسنوات أخرى».

وأردف الدبيبة: “الطبقة السياسية المهيمنة لا تهمني أبدا ولا تعرف إلا التشويش والتزوير على الشعب”، و”لن أسمح بمراحل انتقالية جديدة ولن نتراجع عن دورنا حتى الانتخابات”.

وعبر الدبيبة عن “استعداده لاتخاذ قرار الانسحاب من الانتخابات شريطة أن تعلن كل الأطراف ذات الشيء”، مؤكدا أن “الحكومة مستمرة في عملها حتى التسليم لسلطة منتخبة”.

واختتم: «صوتكم أيها الليبيين لابد أن يكون واضحًا في كل الساحات والميادين لأنكم سئمتم التمديد والمراحل الانتقالية وتريدون دولة أساسها متين وبنائها سليم ولن يتحقق ذلك إلا بالانتخابات قولوها بصراحة لا للتمديد ولا للمراحل الانتقالية ونعم للدستور ونعم للاستقرار».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى