اخبار مميزةليبيا

“مبادرة القوى الوطنية”: يجب إسقاط الأجسام منتهية الصلاحية فوراً

دعت ما تعرف “مبادرة القوى الوطنية الليبية” بياناً بشأن إسقاط الأجسام السياسية المنتهية الصلاحية، وفق تعبيرها في إشارة إلى مجلس النواب ومجلس الدولة.

قالت في بيان: “لم يعد خافيا على احد سواءً في الداخل أو في الخارج بأن وجود الأجسام السياسية المسيطرة على المشهد السياسي و الإقتصادي والأمني والعسكري هي سبب ما تعانيه البلاد والعباد من أزمات طالت كل شيء حتى القوت اليومي الذي أصبح صعب المنال بالنسبه للغالبيةِ العظمى من المواطنين ، لذا يستوجب علينا أن نخرج فرادى وجماعات ، القريب والبعيد ، نخرج مطالبين بإسقاط كل هذه الأجسام التي سيطرت على حياة المواطن وحولتها إلى جحيم”.

أضافت: “تابعت مبادرة القوى الوطنية الليبية إنحراف جميع هذه الأجسام عن خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف والتي تم تضمينها بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2570 . إن هذا الإنحراف كان متعمدا ومقصودا به السيطره على القرار السياسي في ليبيا والذي يحكم كل أوجه الحياة وأنشطتها في ليبيا لصالح طبقة سياسية إنتهت صلاحيتها وأصبحت تُشكل الخطر الأكبر على إستقرار ليبيا ومحيطها الأفريقي”.

وواصلت: “نرى اليوم بأن السيطرة على مجلس النواب أصبحت جليه وواضحة من قِبل روسيا ومن يدور في فلكها وأصبح قراره مرتهن للمصالح الروسية بل يسعى هذا المجلس إلى أن يكون مخلب قط لروسيا على ساحل المتوسط، ونحن نُهيب بكل وطني حر شريف أن يكون عوناً لوطنه ، ونفسه ومستقبل أسرته ويُطالب بإسقاط الأجسام السياسية المتصدرة للمشهد دونما إستثناء”.

واختتمت: “نطالب الأمم المتحدة ومستشارة الأمين العام للأمم المتحدة السيده استيفانى وليامز لوضع حد لهذه المعاناة وتطبيق كل ما أُدّرِجَ في خارطة الطريق في جنيف والتي أتفق الجميع على الإمتثال لها ووضعها موضع التنفيذ الفوري لإجراء إنتخابات حرة ونزيهة في أقرب الآجال حتى نظفر كليبيين بالاستقرار والحياة الكريمه التي يطمح إليها الشعب الليبي، و علينا الاستعداد للخروج جميعا يوم 17 / 02 / 2022 م بكل ميادين المدن والقرى الليبية للتأكيد على مطالبنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى